أحدث الأخبارعـــاجلوطنيولايات

الوزير الأول مطلوب في تلمسان..

شهاب برس- تعرف ولاية تلمسان احتجاجات كثيرة عبر مختلف بلدياتها ،بسبب غياب التنمية مما إنعكس سلبا و تدهوراكبيرا في ظروف الحياة المعيشية و الاجتماعية لسكان الولاية.

فقد عرفت مدينة الرمشي حركة احتجاجية تمثلت في قطع الطريق الوطني رقم 22 و تبعتها كذلك بلدية عين فزة و في بلدية البويهي قام المواطنون بغلق مقر البلدية في حركة تصعيدية للإحتجاج ،كما عرفت بلدية باب العسة احتجاجات مماثلة.

و تأتي هذه الحركة الاحتجاجية للمطالبة بتحقيق مجموعة من المطالب الاجتماعية المعتادة كالسكن و مناصب الشغل بالاضافة لرفع القمامة التي تكدست في بعض احياء مدينة تلمسان و عبر مختلف بلدياتها، كما يعرف قطاع التعليم عدة نقائص خاصة ما تعلق بغياب وجبات مدرسية للتلاميذ.

مواطنوا ولاية تلمسان يطابون بتدخل السلطات العليا للبلاد ممثلة في رئيس الحكومة عبد العزيز جراد للنظر في انشغالاتم بعد تعذر فتح حوار مع الوالي الذي اكتفى بزيارة لأحياء وسط المدينة دون أن يقدم حلول للمشاكل التي تعرفها الولاية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: