منوعات

مخاطر الضجيج على الصحة

شهاب برس- أصبح الضجيج أو الضوضاء جزء أساسيا من حياتنا اليومية سواء في مكان العمل ، في الشوارع أو حتى في الأسواق ليشكل بذلك أحد أهم الأسباب التي تؤدي ليس فقط لعدم الشعور بالراحة النفسية بل تعداه ليصنف كأحد أخطر الأسباب المؤدية للإصابة بأمراض خطيرة كالقلب.

يمكن تعريف الضجيج على أنه مجموعة الأصوات المزعجة التي يتعرض لها الإنسان في مختلف الأماكن والمواقف والتي تؤدي بطبيعة الحال إلى عدم الشعور بالراحة النفسية كما تؤدي إلى الإصابة بأمراض خطيرة كالقلب وفي درساة أجرتها جامعة كنتاكي الأمريكية،إلى أن التعرض للضجيج لفترات طويلة قد يزيد من احتمال الإصابة بأمراض القلب، حيث وجدوا الدليل الأقوى على ذلك، بين من هم في سن العمل ويعانون من فقدان سمع التردد العالي، والذي يحدث كنتيجة طبيعية للتعرض للضجيج العالي لفترة طويلة. و هذا ما اوضحه البروفيسور وين كي جان، الأستاذ بكلية الصحة العامة بجامعة كنتاكي في لكسينجتون، والقائم على الدراسة، أنه مقارنة بالسمع الطبيعي للتردد العالي فإن الأشخاص الذين يعانون من فقدان سمع التردد العالي في الأذنين هم تقريبا أكثر عرضة مرتين للإصابة بمرض القلب التاجي.

هذا واعتمدت الدراسة على تحليل بيانات 4598 شخصا، من الذين شاركوا في أبحاث الصحة الوطنية، وتراوحت أعمارهم ما بين 22 إلى 70 عاما.

ووجد الباحثون أن المصابين بفقدان سمع التردد العالي في الأذنين أكثر عرضة مرتين تقريبا للإصابة بأمراض القلب والشرايين مقارنة بالأشخاص الطبيعيين.

وأضاف الباحثون: “خطر الإصابة بمرض القلب يزيد أربعة أمثاله بين الفئات العمرية من 50 عاما أو أقل، والذين يتعرضون على الأرجح للضجيج في مكان العمل بشكل مكثف”.

هذا وشددت الدراسة الأمريكية، على ضرورة وقف التعرض الزائد للضجيج أو الحد منه في المنزل وأماكن العمل، بما لا يزيد عن 2 – 3 ساعات من الضوضاء والضجيج يوميا، لتجنب أخطارها ومضاعفاتها على الصحة العامة للإنسان، حسب مانشرته صحيفة عرب 48.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: