اقتصادعـــاجل

البترول الجزائري خسر حوالي 7 دولارات سنة 2019

شهاب برس- خسرت أسعار الخام الجزائري (صحراء بلاند) حوالي سبعة (7) دولارات سنة 2019 حيث بلغت 49ر64 دولار للبرميل، بسبب تراجع الطلب في الاسواق الدولية لا سيما تحت تأثير الحرب التجارية.

و حسب التقرير الشهري الاخير لمنظمة البلدان المصدرة للنفط (اوبيب) فقد انتقل المعدل السنوي لأسعار الخام الجزائري من 44ر71 دولار/ للبرميل سنة 2018 الى 49ر64 دولار سنة 2019 اي تسجيل انخفاض ب95ر6 دولار للبرميل (-72ر9 بالمائة).

و كان خام صحراء بلاند سادس خام أعلى سعرا سنة 2019 بعد الانغولي جيراسول (11ر66 دولار للبرميل) و الغيني الاستوائي زافيرو (74ر65 دولار للبرميل) و النايجيري بوني لايت (63ر65 دولار للبرميل) و السعودي عرب لايت (96ر64 دولار للبرميل) و الاماراتي موربان (72ر64 دولار للبرميل).

و يتم تحديد سعر الخام الجزائري وفقا لاسعار البرنت و الخام المرجعي لبحر الشمال المسعر في بورصة لندن نظرا لميزاته الفيزيائية و الكيميائية التي يفضلها المكررون.

و يأتي انخفاض خام صحراء بلاند في سياق تراجع عام للأسعار في السوق النفطية العالمية سنة 2019.و قد انخفض معدل سعر سلة الاوبيب ب74ر5 دولار (-2ر8 بالمائة) مقارنة بسنة 2018 لتبلغ 04ر64 دولار للبرميل. و يتعلق الامر باقل مستوى خلال ثلاث سنوات بالنسبة لسلة الاوبيب، حسب ذات المصدر.

و تمت الاشارة في تقرير الاوبيب الى ان “اسعار البترول تعرضت لضغط خلال السنة بسبب النزاع التجاري بين الولايات المتحدة و الصين الذي ادى الى إضعاف الاقتصاد العالمي و تباطؤ وتيرة تزايد الطلب على البترول سنة 2019”.

و من جهة أخرى فقد أثر النمو السريع لعرض البترول خارج الاوبيب لا سيما انتاج النفط الصخري الامريكي الذي ارتفع ليتجاوز الطلب العالمي على البترول خلال السنة، ايضا على اسعار البترول، حسبما أوضحت المنظمة.

و خلال شهر ديسمبر فقط، ارتفع سعر النفط الجزائري ب24ر4 دولار ليصل الى 10ر68 دولار للبرميل مقابل 96ر63 دولار في شهر نوفمبر.

و تعود هذه الزيادة (+6ر6 بالمئة) الى التفاؤل الذي تم التعبير عنه سنة 2019 بخصوص افاق اساسيات سوق النفط عقب هدوء التوترات التجارية بين الولايات المتحدة الامريكية و الصين و مواصلة جهود الأوبيب و حلفائها الرامية الى استقرار السوق.

و أدت هذه التطورات الى زيادة سعر سلة الاوبيب ليصل شهر ديسمبر الى 48ر66 دولار للبرميل.

كما اشار تقرير الاوبيب الى ان انتاج الجزائر بلغ، سنة 2019، 023ر1 مليون برميل يوميا اي تراجعا ب 17.000 برميل مقارنة بمعدل الانتاج لسنة 2018 (040ر1 مليون برميل يوميا).

عموما، انتجت بلدان الأوبيب 860ر29 مليون برميل يوميا سنة 2019 مقابل 860ر31 مليون برميل سنة 2018، حسب المصادر الثانوية.

و قامت الاوبيب بسحب 004ر2 مليون برميل من الاسواق الدولية، و هذا تنفيذا لقرار خفض الانتاج الذي تم امضاءه من طرف عشرة منتجين غير اعضاء في الاوبيب، على رأسها روسيا. و خلال شهر ديسمبر فقط، انتجت الاوبيب 444ر29 مليون برميل، اي انخفاض ب 161.000 برميل يوميا مقارنة بشهر نوفمبر.

و بخصوص توقعات سنة 2020، تتوقع الاوبيب زيادة في الطلب على النفط بنسبة 14ر0 ملون برميل يوميا مقارنة بتقديرات الشهر الفارط. و من المنتظر ان تصل الزيادة في الطلب الى 22ر1 مليون برميل يوميا، حيث تعكس تحسنا في الافاق الاقتصادية لسنة 2020.

و عليه، سيسجل الطلب الاجمالي العالمي زيادة من 77ر99 مليون برميل يوميا سنة 2019 الى 98ر100 مليون برميل سنة 2020، حسب التقرير الشهري للأوبيب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: