سياسة

عبد اللاوي و السفير الروسي بالجزائر يؤكدان أهمية تعزيز العلاقات البرلمانية الثنائية

شهاب برس – أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية والتعاون والجالية بالمجلس الشعبي الوطني، عبد اللاوي عبد القادر وسفير فيدرالية روسيا بالجزائر ايغور بيليياف، اليوم الأربعاء على “أهمية” تعزيز العلاقات البرلمانية الثنائية من خلال “تفعيل” دور مجموعتي الصداقة البرلمانية.

وأفاد بيان للمجلس أن المسؤول البرلماني الجزائري والسفير الروسي شددا خلال لقاء على “أهمية” تعزيز العلاقات البرلمانية من خلال “تفعيل” دور مجموعتي الصداقة البرلمانية، مشيرا الى أن اللقاء بين الطرفين أفضى في هذا الخصوص الى الاتفاق على تبادل الوفود والخبرات والتنسيق في مختلف المحافل البرلمانية.

كما تطرق الجانبان الى العلاقات “القوية” التي تجمع البلدين –حسب ذات المصدر– الذي أوضح ان عبد اللاوي ذكر بالمناسبة بما ميز الانتخابات الرئاسية الأخيرة من شفافية ودورها في الحفاظ على استقرار الجزائر، مثنيا بشكل خاص على تفاعل الجزائريين “الواعي والناضج” مع هذا الحدث.

وكان اللقاء ايضا فرصة أكد فيها البرلماني الجزائري أن العلاقات التاريخية بين البلدين كانت دوما “مثمرة” لاسيما فيما يتعلق بالمجال العسكري، داعيا في نفس السياق إلى تنويع مجالات التعاون بين الجزائر وروسيا ليشمل مزيدا من القطاعات الاقتصادية والعلمية والتجارية.

من جهته، أعرب السفير الروسي عن “ارتياح” بلاده بعد انتخاب رئيس جديد للجزائر، مضيفا بأن الفرصة “متاحة” لتحقيق “مزيد” من التقدم في العلاقات الروسية – الجزائرية.

وابرز في هذا المجال “أهمية” التقارب بين البلدين ودوره في حل الكثير من القضايا الدولية والإقليمية، داعيا إلى “تكثيف” الجهود لترقية الاستثمار وتنويع التبادل التجاري و مجددا في نفس الوقت “استعداد” روسيا “التام” لتبني كل المبادرات الرامية إلى تعزيز التعاون بين البلدين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: