منوعات

11 مفتاحا يساعدنا على مزيد معرفة الشخص من خلاله عيونه

شهاب برس- نشرت مجلة “لايفدار” الإسبانية تقريرا تحدثت فيه عن مجموعة من النقاط التي تساعدنا على فهم لغة الأعين والرسائل المختلفة التي تريد إيصالها.

وقالت المجلة في تقريرها الذي ترجمته “عربي21″، إن قدرة الشخص على قراءة لغة الأعين سواء بالنسبة للمرأة أو الرجل يمكن أن يكون ميزة ذات أهمية كبيرة. وتعتبر الحدقة جزءا لا يتجزأ من العينين، حيث لا تعمل على السماح بدخول الضوء إلى المستقبلات الداخلية فحسب، وإنما تعكس الحدقة الأفكار التي تدور بأذهاننا. وفي هذا الإطار، ترددت الكثير من العبارات التي تصف العيون مثل اعتبارها “نافذة الروح” أي أن العيون باستطاعتها قول الكثير عن صاحبها.

11 مفتاحا يساعدنا على مزيد معرفة الشخص من خلاله عيونه

  1. التقاء العيون أو التواصل البصري

أوردت المجلة أن التقاء العيون يمكن أن ينقسم إلى ثلاثة أنواع مختلفة. ويدل التواصل البصري الأول على أن المتكلم إنسان اجتماعي، وهو الذي يتكلم وينظر نحو فم المتلقي أي أنه يشعر بنوع من الراحة. ويدل النوع الثاني من التقاء العيون على أن الشخص يشعر بنوع من الخوف والخجل، خاصة وأنه يتكلم وينظر نحو الأجزاء السفلية من الجسم. أما الأشخاص الذين يتميّزون بقوة الشخصية عادة ما ينظرون إلى جبهة وأعين الآخرين عند تبادل الحديث.

وفي الواقع، يُشعر الشخص الذي ينظر بحدة وبشكل ثابت في عيون الآخرين بشيء من الخوف وعدم الارتياح. وقد يحدث هذا الأمر حتى مع الحيوانات. فحين يعترضك كلب عدواني، من الأفضل ألا تنظر مباشرة إلى عينيه لأنه سيشعر بالتهديد ومن الممكن أن يهاجمك.

  1. تجنب التقاء الأعين أو التواصل البصري

أضافت المجلة أن تجنب النظر إلى أعين شخص آخر من الممكن أن يدل على الشعور بالإحراج لسبب ما، كما تعبّر هذه المسألة في الكثير من الأحيان عن الغضب من الطرف الآخر. لذلك، من الأفضل أن نتجنب أن نخاطبه ونحن ننظر إليه في عينيه. من ناحية أخرى، يبدو أن الحفاظ على التقاء العين، أمر مرتبط بعمليات الحساب الذهني حيث أفادت جامعة ستيرلينغ الإسكتلندية أن الأطفال أجروا عمليات حساب ذهني وهم محافظين على التقاء الأعين مع الآخرين، ما أدى إلى الحصول على نتائج أسوأ مقارنة بأولئك الذين يتطلعون إلى أماكن أخرى.

  1. ومضات العين

أردفت المجلة أن المشاعر التي نكنّها تجاه الشخص الآخر تلعب دورا مهما في تغيير وتيرة وميض العين. وفي هذا الصدد، يدل معدل وميض العين الذي يتراوح بين ست إلى 10 مرات في الدقيقة على أن هذا الشخص يشعر بالانجذاب إلى محادثه. بالإضافة إلى ذلك، يعبر الوميض بشكل مبالغ فيه على أن الشخص يشعر بالتوتر.

  1. اتجاه النظرة نوّهت المجلة بأن دلالة اتجاه نظرة العيون شغلت الباحثين منذ بداية ظهور منهج البرمجة اللغوية العصبية. وفي هذا الإطار، يشير النظر نحو اليسار إلى أن الشخص يريد تذكر شيء ما غاب عن ذاكرته. كما يدل التطلع نحو اليمين على أن الشخص يرغب في خلق أفكار وصور. وعموما، فسّر البعض أن الشخص الذي يفعل ذلك عادة ما يكذب.
  2. التحديق

ذكرت المجلة أن التحديث يدل على الشعور بالشكّ أو عدم التصديق، وعادة ما يكون التحديق حركة غير واعية.

  1. رفع الحاجبين

أفادت المجلة أن الناس عادة ما يرفعون حواجبهم عندما يريدون أن يفهموا بشكل أفضل. كما تدل هذه الحركة على التعاطف والرغبة في التواصل مع الشخص الآخر.

  1. الشعور بالسيادة

ذكرت المجلة أن الأغنياء الذين يتمتعون بمكانة اجتماعية مرموقة أو الذين يريدون إظهار تفوقهم على الطرف الآخر يميلون إلى تجنب عدم النظر في أعين الآخرين عند تبادل الحديث. لذلك، يعتبر النظر نحو أشياء أخرى خلال المحادثة وسيلة أخرى للتعبير عن التفوق.

  1. مفاتيح الإغراء نوّهت المجلة بأنه يوجد إجماع على عدد من النقاط فيما يتعلق بالمغازلة والإغراء. وفي حال أقدم شخص على الاتصال البصري من المحتمل أن يشعر الشخص الآخر بالترحيب والاستجابة الإيجابية. وفي بعض الأحيان، لا يستجيب الشخص لهذا الاتصال نظرا لأنه قد يكون غير مهتم بذلك. وعلى سبيل المثال، إذا نظرت إليك الفتاة في عينيك، ثم نظرت إلى الأسفل ونظرت من جديد إلى عينيك، فمن المؤكد أنها مهتمة بك. في المقابل، يدل عدم استمرارها في التواصل البصري على أنها غير مهتمة بالطرف الآخر.
  2. الحدقة

ذكرت المجلة أن عدم القدرة على التحكم في حجم الحدقة بشكل إرادي يلعب دورا أساسيا في معرفة ما يفكر فيه الشخص الآخر على الأقل أو مراقبته. وفيما يتعلق بالحدقة، نلاحظ العديد من النقاط المثيرة للاهتمام على غرار الخلاصة التي وصل إليها إيكهارد هيس سنة 1975 أن الحدقة تتوسع عندما يهتم الشخص، بشخص ما. في المقابل، تنكمش الحدقة حين نتعرض إلى مواقف سيئة.

  1. الشخصية: كيف تقرأ قزحية العين أردفت المجلة أن انعكاس الشخصية في قزحية العين، يعتبر أمرا غريبا على الرغم من أنه تم إثبات ذلك من خلال دراسة قام بها لارسون وغيره من الباحثين سنة 2007. ويمكنك رؤية بعض خصائص شخصية الشخص بمجرد أن تنظر إلى القزحية، وهي الجزء الملون من العين.
  2. ثق في الغرائز الخاصة بك

أوضحت المجلة أنه كما رأينا سابقا، يمكن أن يدل اتساع حجم الحدقة على معنى إيجابي في حين يشير انكماشها إلى معنى سلبي. ومع ذلك، من الضروري للغاية أن نتمعّن في الموقف أكثر مثل لمعان العيون الذي يمكن أن يقول الكثير عن مشاعرنا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: