أحدث الأخبارالحدث

وزير المجاهدين يطالب البرلمان بفتح ملف الاجرام الفرنسي


دعا وزير المجاهدين، الطيب زيتوني، اليوم الأحد، من ولاية غرداية ، نواب البرلمان إلى فتح ملف تجريم الاستعمار الفرنسي للجزائراذ وقال وزير المجاهدين مخاطبا البرلمان : “أبعث بنداء شخصي لكل نواب البرلمان لفتح ملف تجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائر”.
كما دعا ايضا الأمين العام بالنيابة للمنظمة الوطنية للمجاهدين، محند واعمر بن الحاج، البرلمان إلى إعادة فتح ملف تجريم الاستعمار، وطالبت المنظمة من الرئيس الجديد للغرفة السفلى للبرلمان، إعادة تفعيل مشروع القانون الذي قدم في 2010 للبرلمان لكنه لم يعرض بسبب معارضة رئيس المجلس الشعبي آنذاك لاعتبارات دبلوماسية ، حيث تؤكد المنظمة الوطنية للمجاهدين أن تفعيل المشروع “واجب وطني” ورد على قانون الإشادة بالاستعمار الذي تبناه البرلمان الفرنسي في 2005.
وأكد ذات المتحدث أن هذا المطلب مسجل من قبل الأمانة الوطنية للمنظمة الموجه تجاه نواب البرلمان بغرفتيه، وتحرص بأن يفتح الملف من جديد من قبل نواب المجلس الشعبي الوطني في الأيام القادمة، مبديا استعداد المنظمة لتقديم المعلومات والشهادات الضرورية.
في سيا ق أخر أفاد وزير المجاهدين، أن عدد الشهداء الذين قتلتهم فرنسا أكثر من 8 ملايين شهيد، قائلا “ومازلنا نحصي الجرائم البشعة لفرنسا ولم ننتهِ بعد”،
مؤكدا أن “الجزائر لديها ملفات متعلقة بأرشيف الثورة من فرنسا لم تسلم بعد، وقد تسلمت 2% منها فقط رغم وعود الرئيس الفرنسي” ماكرون”، وتحدث عن تماطل وحقد كبير من طرف فرنسا ، قائلا “ان فرنسا تدعي بأنها بلد الحقوق والانسانية، إلا لدينا جماجم الشهداء عمرها أكثر من قرن ولم تُسلم بعد، رغم كل الاجراءات.
عبد الكبير نجود

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: