الحدثسياسةوطني

السباق نحو قصر المرادية ينطلق غدا ..20 يوما امام المترشحين الـ 5 لإقناع الجزائريين

تنطلق غدا الأحد الحملة الانتخابية للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل والتي سينشطها المترشحون الخمسة بعد أن تم قبول ملفات ترشحهم من قبل السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات كمرحلة أولى ثم المجلس الدستوري كمرحلة ثانية طبقا لأحكام القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات.

واختار أغلب المترشحين الجنوب الكبير كمحطة أولى لإطلاق حملاتهم الانتخابية، حيث فضل عبد المجيد تبون وعز الدين ميهوبي وعبد العزيز بلعيد أن تكون البداية من أدرار فيما فضل عبد القادر بن قرينة إطلاق حملته الانتخابية من العاصمة.

أما علي بن فليس فسيستهل حملته من أقصى الغرب الجزائري بعاصمة الزيانيين تلمسان، قبل التوجه لأقصى الجنوب وزيارة تمنراست.

وتدوم الحملة الانتخابية عشرين يوما، على أن تنتهي يوم السادس من ديسمبر ليدخل بعدها المترشحون في مرحلة الصمت الانتخابي التي تسبق يوم الاقتراع السري بثمانية وأربعين ساعة يمنعون خلالها من الإدلاء بأي تصريحات أو التسويق لبرامجهم الانتخابية.

وستعلن النتائج الأولية للانتخابات من طرف السلطة المستقلة للانتخابات يوم 13 من ديسمبر على أن يرسم المجلس الدستوري النتائج في أجل أقصاه 10 أيام بعد استقبال المحاضر والبت في الطعون المقدمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: