سياسة

منظمة المجاهدين ترد : ليس من الرجولة أن يوجه البعض أوامر للمجاهدين من الخارج

رفضت المنظمة الوطنية للمجاهدين على لسان أمينها العام بالنيابة محمد واعمر اولحاج، تددخل الأجانب في الأحداث التي تعيشها الجزائر، باعتبار أن الازمة داخلية وسيحلها الجزائيين، مؤكدا أن الحل يكمن في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

ورد محند واعمر بن الحاج في فيديو نشره بالموقع الإلكتروني للمنظمة على ما اعتبره تهجما على المجاهدين من قبل أشخاص يتواجدون في الخارج ويطالبنهم بالإعتصام أمام السجون، قائلا: ” ليس من الرجولة أن يوجه البعض أوامر للمجاهدين من الخارج”.

وتمنى الأمين العام بالنيابة للمنظمة الوطنية للمجاهدين أن تنهي الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر الأزمة القائمة، مشددا على ضرورة الحفاظ على الهدوء والاعتماد على الحوار.

وذكر محند واعمر بن الحاج أن المنظمة الوطنية للمجاهدين خاطبت الجزائريين والموجودين في الحكم، وتأسف لعدم السماع لآراء المجاهدين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: