اقتصاد

اتفاق جزائري- غابوني على إنشاء مجلس اقتصادي مشترك لرجال الأعمال

اتفق وزير التجارة سعيد جلاب خلال اجتماعه يوم الثلاثاء بليبرفيل بالوزير الأول، رئيس الحكومة الغابونية، جوليان نكوغي بكالي، على انشاء المجلس الاقتصادي الجزائري-الغابوني لرجال الأعمال، حسبما أفاد به بيان للوزارة.

و خلال هذا الاجتماع الذي ضم أيضا وزير التجارة والصناعة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الغابوني، جان ماري أوغندغا، منح الوزير الأول رئيس الحكومة الغابونية موافقته على اقتراح الجزائر المتعلق بإنشاء المجلس الاقتصادي الجزائري- الغابوني لرجال الأعمال، حسب نفس المصدر.

كما اتفق الطرفان على العمل لتطوير علاقات التعاون بين المؤسسات المؤطرة للتجارة الخارجية لاسيما الوكالة الوطنية للصادرات والشركة الوطنية للمعارض قصد نقل الخبرات الجزائرية في تنظيم المعارض الوطنية والدولية مع التأكيد على ضرورة رفع حجم المبادلات الاقتصادية البينية لترقى لمستوى العلاقات الدبلوماسية التاريخية التي تجمع البلدين.

وخلال هذا اللقاء الذي انعقد على هامش المعرض الخاص بالمنتجات الجزائرية المنعقد بالعاصمة الغابونية بين 12 و 17 نوفمبر الجاري، أكد السيد جلاب على “الإرادة القوية للدولة الجزائرية” في تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية مع دولة الغابون.

وفي هذا الاطار، قدم جلاب نظرة شاملة حول إمكانيات التنويع الاقتصادي والصناعي في الجزائر وفرص الاستثمار المتنوعة التي تتمتع بها البلاد خارج قطاع المحروقات خاصة بعد الغاء القاعدة 49 /51 التي تحكم الاستثمارات الاجنبية، وذلك في القطاعات غير الاستراتيجية.

كما عرض حصيلة المبادلات التجارية بين البلدين والتي ارتفعت مؤشراتها بعد معرض المنتوجات الجزائرية بالغابون المنعقد السنة الماضية بعدما سمحت هذه التظاهرة للمستهلك الغابوني بالتعرف على المنتوج الجزائري عن قرب.

من جهته، أشاد الوزير الأول رئيس الحكومة الغابوني “بالعمق الإفريقي للجزائر ودورها الرائد في الاتحاد الافريقي مرحبا باسم رئيس الدولة الغابونية بالوفد الجزائري وكل المشاركين في هذا المعرض في طبعته الثانية” معتبرا أن حجم المشاركة الجزائرية يشكل “دليلا قويا على إرادة مبنية على استراتيجية الاستمرارية في توطيد العلاقات الاقتصادية”، حسب البيان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: