اقتصادوطني

وزير المالية: الحكومة طلبت مشورة من البنك الدولي من أجل تغيير سياسة الدعم الحالية

قال وزير المالية محمد لوكال أن شريحة واسعة من السكان تستفيد من دعم الدولة دون تخصيص ذلك لمستحقيه فقط، مؤكدا ان هذا الدعم الشمولي يشكل عبئا على الخزينة العمومية.

و كشف لوكال خلال اليوم الثاني من مناقشة مشروع قانون المالية 2020 ان الحكومة طلبت خبرة فنية من البنك الدولي لدراسة آليات توجيه الدعم نحو الأسر ذات الدخل البسيط مشيرا إلى أن سياسات إصلاح الدعم ستعيد النظر في أسعار المواد المدعمة.

و من جهة اخرى أكد وزير المالية محمد لوكال ان طبع العملة عبر آلية التمويل غير التقليدي تبقى اداة يمكن إستخدامها في حالة الضرورة .

مضيفا أن السيولة الناتجة عن طبع العملة تم توجيهها لسد عجز الميزانية و تمويل الدين الداخلي و معالجة ديون مؤسسة سونلغاز و صندوق التقاعد بالإضافة الى برنامج سكنات عدل .

و اشاد الوزير بالسياسات المنتهجة من قبل الحكومة بخصوص التحكم في التضخم مؤكدا ان توسيع شبكة اسواق الجملة و التجزئة ساهمت الى جانب سياسات البنوك في إجتثاث الأموال المتداولة في السوق الموازية في تحقيق نتائج جيدة بالنسبة للتضخم .

و اشار الوزير الى وجود 45 مليار دولار من الأموال المتداولة خارج القنوات البنكية في السوق السوداء منها 20 مليار متداولة و 25 مليار مكتنزة عند الخواص.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: