ميديا

“خطأ طبي” كاد يودي بحياة الإعلامية خديجة بن قنة!

كشفت الإعلامية الجزائرية المقيمة في قطر خديجة بن قنة لأول مرة عن تعرضها لأزمة صحية كادت تودي بحياتها بسبب خطأ طبي ، ونفت أن يكون سبب غيابها عن تقديم الأخبار على قناة الجزيرة لما يقارب العامين هو استقالتها أو إقالتها من القناة.

وقالت بن قنة في حوار مع موقع “ساسة بوست” نشر اليوم الخميس :”مررت في الحقيقة بأزمة صحية، زاد في تعقيدها خطأ طبي كاد يودي بحياتي لولا لطف الله ودعاء الصالحين، الحمد لله أنها مرَّت بسلام”، وتابعت أنها ستكشف تفاصيل ما حدث معها في وقت لاحق على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي.

وحول سبب غيابها عن شاشة الجزيرة أكدت بن قنة تقول:”هناك كثير ممن يمتهن الاصطياد في الظروف الصعبة، راحوا يروّجون لإشاعات الإقالة والاستقالة والتوقف عن العمل بقناة الجزيرة، لكن كل ذلك كان غير صحيح، أما عن غيابي فذلك راجع إلى ظروف قاهرة، وأتعهد للمُحبّين والمتابعين بلقاء مباشر، أروي فيه كل التفاصيل”.

وعن اختيار يوم 01 نوفمبر لتقديم أولى نشراتها الإخبارية بعد غيابها الطويل قالت خريجة معهد الإعلام بجامعة الجزائر:”يجتمع بتاريخ 1 نوفمبر حدثان مهمان: الأول مرتبط بوطني الغالي الجزائر، باعتبار الفاتح من نوفمبر هو تاريخ اندلاع الثورة المجيدة ضد الاستعمار الفرنسي؛ ومن ثم كان التاريخ أول خطوة نحو الاستقلال، والحدث الثاني المهم هو عيد ميلاد الجزيرة، التي مرّ على تأسيسها 23 عاماً ، وكنت من ذلك الجيل الأول الذي احتفل بعيدها الأول؛ ومن ثم فاختيار توقيت العودة لم يكن صدفة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: