ثقاقة

وزير السياحة يدعو إلى تشجيع تنظيم التظاهرات الثقافية لترقية السياحة بولاية غرداية

دعا وزير السياحية و الصناعة التقليدية, عبد القادر بن مسعود, يوم الأحد بالمنيعة (270 كلم جنوب غرداية) إلى تشجيع تنظيم التظاهرات الثقافية و الأعياد المحلية لترقية السياحية و الصناعة التقليدية.

وأوضح الوزير في ختام زيارته للمنطقة أن هذه التظاهرات المحلية تعد “محركا حقيقيا للتنمية الاقتصادية و استحداث الثروة “.

وأكد أن تنظيم مثل هذه التظاهرات و الأعياد المحلية, على غرار عيد القصر بالمنيعة و عيد المهاري, من شأنه “المساهمة في تعزيز جاذبية المنطقة و تثمين تراثها المادي و اللامادي”, مبرزا الإرادة القوية للسلطات العمومية في تطوير المنطقة على مختلف الأصعدة.

وشدد بن مسعود على أهمية التنسيق بين مختلف القطاعات المعنية من أجل ترقية قطاع السياحة, موضحا أن الصناعة التقليدية تعد جزءا هاما من الثقافة الوطنية.

وأضاف أن “ولاية غرداية المعروف أهلها بكرم الضيافة و بتراثها الثقافي و فنها القديم الذي يعود لآلاف السنين و بقدراتها السياحية الكبيرة و موقعها الجغرافي تشكل وبلا منازع وجهة سياحية بامتياز”.

كما أشار وزير القطاع أيضا أن التنوع الطبيعي و الثقافي الذي يميزها يجعل منها منطقة خصبة لتطوير النشاطات السياحية, داعيا في نفس الوقت إلى الاهتمام بشكل خاص بتطوير الأنشطة الثقافية و إثراء المعروض السياحي.

وأبرز أن “المحافظة على الإشعاع و التراث الثقافي يحتل مكانة خاصة فيما يتعلق بتطوير السياحة بمنطقة المنيعة المعروفة هي الأخرى بتنوعها البيولوجي وبنظامها البيئي و مناطقها الرطبة كسبخة المالح المصنفة كمنطقة رطبة ذات أهمية دولية منذ سنة 2004 في إطار إتفاقية رامسار”.

وقبل ذلك تفقد الوزير المركب الحموي بمنطقة زلفانة, قبل أن ينتقل إلى الولاية المنتدبة المنيعة ليعاين حديقة “معطى مولانا” و متحف المنيعة و فندق البستان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: