اقتصادوطني

صناعة عسكرية: أبواب مفتوحة بالجزائر العاصمة على مركبات من انتاج وطني

نظمت مديرية الصناعات العسكرية بوزارة الدفاع الوطني والشركة الجزائرية “ألجيريان موتورز سارفيس مرسيدس- بنز” اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة يوما في شكل “أبواب مفتوحة” لتقديم عديد النماذج من المركبات النفعية للصحافة الوطنية.

هذا وقدمت حوالي عشرة نماذج من المركبات النفعية المصنعة من قبل الشركة الجزائرية لإنتاج الوزن الثقيل من نوع مرسيدس-بنز/ش.ذ.أ/ الرويبة اضافة إلى نماذج أنتجتها الشركة الجزائرية لصناعة السيارات من نوع مرسيدس-بنز/ش.ذ.أ/تيارت.

وستقدم العديد من هذه المركبات خلال الطبعة الثامنة للصالون الدولي “معرض حاسي مسعود الدولي 2019” المخصص لموزعي المنتجات والخدمات البترولية والغازية، والذي سيقام من 22 إلى 24 أكتوبر الجاري.

كما شكلت الأبواب المفتوحة فرصة للصحفيين لاختبار شاحنات جديدة من علامة “أكتروس” (ACTROS) و”زيتروس” (ZETROS)، علاوة على شاحنات صغيرة من علامة “أسيلو” (ACCELO)، مصنعة في الجزائر، ومركبات من علامة “سبرينتر” (SPRINTER) و”كلاس ج” (CLASS G).

وللتذكير، فقد أكد المسؤولون عن الشركة الجزائرية بالرويبة أن هذه الشركة تهدف أساسا إلى تلبية حاجيات السوق الوطنية من حيث مركبات الوزن الثقيل والمساهمة في تكثيف النسيج الصناعي الوطني.

وترتقب هذه المؤسسة تزويد السوق الوطنية بشاحنات الوزن الخفيف و كذا نوعين آخرين من عربات مرسيدس-بنز.

وحسب هؤلاء المسؤولون، فإن “هذه العملية تتوج مسارا طويلا سمح بإنتاج أكثر من 5.200 مركبة لحد الآن منها 2.000 شاحنة وحافلة في 2018”.

وتجدر الاشارة إلى أن ثلاث شركات ذات رؤوس أموال مختلطة قد أنشئت في إطار تجسيد بروتوكولات اتفاق جزائرية-إماراتية-ألمانية من اجل تطوير الصناعة الميكانيكية الوطنية.

ويتعلق الأمر بالشركة الجزائرية لإنتاج الوزن الثقيل من نوع مرسيدس-بنز/ش.ذ.أ/رويبة والشركة الجزائرية لصناعة السيارات من نوع مرسيدس-بنز/ش.ذ.أ/تيارت والشركة الجزائرية لصناعة المحركات من علامة ألمانية (مرسيدس-بنز/دوتز/أم.تي.يو) /ش.ذ.أ/ وادي احميميم /قسنطينة.

وتتكفل الشركة الجزائرية لإنتاج الوزن الثقيل بالرويبة بتسليم المركبات المصنعة من قبل هذه الشركات المختلطة وتوزيعها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: