سياسة

الأرندي يدعو لتأجيل مشروع قانون المحروقات وتركه لرئيس الجمهورية الجديد

دعا التجمع الوطني الديمقراطي، في بيان، اليوم الأحد، إلى التريث في تطبيق قانون المحروقات الجديد لسنة 2020، وترك الأمر لرئيس الجمهورية الجديد الذي ستفضي له كافة الصلاحيات لفتح نقاش معمق حول مسألة المحروقات والبدائل الجديدة للإقتصاد الوطني.

وشدد بيان الأرندي، على ضرورة مراعاة النضوب الجزئي لإحتياطات الجزائر من الموارد النفطية وإنخفاض الإنتاج الوطني من المحروقات، المناقصات غير الناجحة للحقول النفطية الجديدة (رفض الشركاء الأجانب الإرتباط مع سونطراك).

كما أكدت التشكيلة السياسية التى يقودها ميهوبي بالنيابة على وجوب مراعاة إرتفاع احتياجات الجزائر من الطاقة الداخلة، وما يميز مشروع القانون الجديد الذي يجعل من قانون 86-14 مرجعية له، مشيرة إلى إرتكازه على تبسيط الضرائب النفطية ومعدل الضريبة المنخفض (من 80% إلى 60%)، إضافة إلى إدخال ثلاثة أنواع من عقود استغلال الحقل البترولي في حين أن القانون الحالي يقترح نوعا واحد من العقود مهما كانت الصعوبة المالية للحقل المراد استغلاله، داعية إلى إعطاء المزيد من الإمتيازات والإستقلالية لشركة سونطراك.

ووعد التجمع الوطني الديمقراطي بجملة من المقترحات قال انه سيعرضها في الوقت المناسب في حالة فتح نقاش حول القانون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: