الحدثمجتمعوطنيولايات

سطيف: وفاة تلميذ بمتوسطة علي زرماني يشعل فتيل الإحتجاجات ببوعنداس (صور+ فيديو)

خرج، صبيحة اليوم الثلاثاء، العشرات من سكان قرى بلدية بوعنداس، بشمال ولاية سطيف، إلى الشارع، للتعبير عن غضبهم، بعد وفاة تلميذ بمتوسطة علي زرماني إثر إنهيار جدار دورة المياه عليه.

حيث أقدم المحتجون على غلق الطريق الوطني رقم 75 لفترة قصيرة بمدخل بلدية بوعنداس، وشل كل مناحي الحياة، ولم يلتحق جل تلاميذ المنطقة بمدارسهم بسبب غلق كل منافذ البلدية، زيادة على إغلاق الإدارات و المؤسسات لمقراتها خوفا من أي تداعيات.

وبحسب صرخات وهتافات المحتجين الذين كانوا في قمة الغضب، فإنها ملتفة على عديد المطالب، وأهمها إعادة ترميم المؤسسات التربوية المهترئة و فتح تحقيق و محاسبة جميع المسؤولين المتورطين في الحادث المأساوي، مؤكدين أن وفاة شهيد العلم (ع-ب) البالغ من العمر 11سنة، سببه كان الإهمال والتقصير من طرف الجهات الوصية.

ومن جانبها، كشفت وثائق لجمعية أولياء التلاميذ أنها سبق وان راسلت مديرية التربية لولاية سطيف بتاريخ 07 افريل الماضي من السنة الجارية، عارضة من خلالها الوضعية المزرية والحالة الكارثية لمرحاض المؤسسة، موثقة ذلك بصور فوتوغرافية، مطالبة الجهات المعنية بالتدخل العاجل قبد حدوث الكارثة.

وكان وزير التربية التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، قد أمر بفتح تحقيق فوري في الحادثة ومعاقبة جميع المسؤولين المتورطين.

ومن جهته أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية، صلاح الدين دحمون، أمس من سطيف، أن ماحدث بمتوسطة بوعنداس تتحمله الدولة والسلطات العمومية، مشيرا أنه سيتم التكفل بالحادثة ومعاقبة جميع المتورطين.

وفي السياق، تعهد والي ولاية سطيف محمد بلكاتب، خلال زيارته ليلة أمس لبيت الفقيد بأنه سيتم محاسبة جميع المتورطين في الحادثة، مؤكدا أنه سيتم توفير منصب عمل لائق لوالد الضحية.

سطيف – سيف الدين أوشان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: