أحدث الأخبارالحدثسياسةوطني

بوتفليقة لم يغادر الإقامة الرئاسية بزرالدة!

كشفت تقارير صحفية، أن الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة مازال يقيم في الإقامة الرئاسية في زرالدة.

ويحظى الرئيس المخلوع في زرالدة برعاية صحية شاملة، حيث خصصت له قاعة علاج يديرها أطباؤه المعالجون وممرضون ومختصون في إعادة التأهيل الحركي.

وشوهد عناصر الأمن متمركزين على متن عرباتهم في محيط الإقامة الرئاسية التي تقع في غابة العقار بمحاذاة الطريق السريع، وهو يقيم في الطابق الثالث من البناية الرئيسية في الإقامة، حيث توجد العيادة التي يتلقى فيها العلاج منذ نهاية 2013، في حين خفّفت الحراسة الأمنية قرب شقته وخفّض عدد سيارات الحراسة التي كانت متوقفة قرب العمارة التي توجد بها الشقة من 3 سيارات إلى سيارة واحدة.

ويملك بوتفليقة شقة في حي البشير الابراهيمي وفيلا في نفس العنوان كانت مخصصة للمرحومة والدته، بالإضافة إلى مجمع سكني يضم 5 فيلات في الأبيار غير بعيد عن إقامة جنان الميثاق، لأشقائه ..

ويعاني الرئيس السابق الذين يبلغ من العمر 82 سنة و6 أشهر، من أثار جلطة دماغية أصيب بها في 2013، وهو يعاني من شلل نصفي ويعيش على كرسي متحرك وغير مستقل في حركته ويتكلم بصعوبة وبصوت غير مسموع تقريبا ، ويعيش برعاية مساعدين طبيين ..

ويتلقى بوتفليقة زيارات أفراد عائلته بانتظام، من بينهم شقيقته زهور وشقيقه ناصر الذي استقال من منصبه في وزارة التكوين المهني حيث كان يشغل منصب الأمين العام منذ 21 سنة.

للإشارة، فإن الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة قد إستقال من منصبه كرئيس للجمهورية يوم 02 أفريل الماضي، وهذا بعد خروج الجزائريين في مسيرات سلمية حاشدة عبر مختلف ولايات الوطن رافضة ترشحه للعهدة الخامسة واستمراره في الحكم الذي دام 20 سنة.

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: