سياسة

السعودية تؤكد “احترام المملكة لسيادة الجزائريين وعدم التدخل في شؤونهم الداخلية”

فندت السفارة السعودية بالجزائر، في بيان لها، اليوم الأربعاء ما تحدث به أحد المواقع الالكترونية حول تدخل سفير المملكة وأعضاء من بعثتها الدبلوماسية في الشأن الداخلي للجزائر.

وأعربت السفارة في بيانها “عن أسفها الشديد حيال هذه الشائعات المغرضة التي تستهدف النيل من العلاقات الأخوية التي تربط المملكة العربية السعودية بجمهورية الجزائر الديمقراطية الشعبية منذ عقود”.

وتابع البيان :”تؤكد سفارة خادم الحرمين الشريفين على احترام المملكة لسيادة الجزائريين وعدم التدخل في شؤونهم الداخلية وحرص قيادتها الرشيدة على تمتين أواصر المحبة والتعاون التي تعود جذورها إلى حرب التحرير الجزائرية المظفرة التي يفخر بها الجزائريون وكل شعوب المنطقة”.

من جهته ، نفى أحمد حرزالله مدير مكتب قناة العربية بالجزائر أن تكون السفارة السعودية قد اتصلت به بشأن توقيف مراسل العربية عبد القادر خربوش يوم الجمعة الماضي من طرف عناصر الشرطة في أثناء تغطية مسيرة الحراك ، مؤكدا أن الخبر الذي نقله احد المواقع مكذوب ولم يكن هناك أي حديث مع السفير السعودي الذي لم يلتقيه مثلما أورد الموقع.

واستغرب حرز الله مما جاء في المقال الذي زعم أن مراسل “العربية” قد أطلق سراحه بعد تدخل السفارة السعودية، و أكد أن مصالح الأمن اقتادت المراسل إلى قسم الشرطة لأنه لم يكن يحمل بطاقة الاعتماد ، قبل أن تطلق سراحه سراحه بعد أن تقدم مدير المكتب مصحوبا بالوثائق التي تثبت أن مكتب العربية معتمد لدى الدولة الجزائرية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: