سياسة

عضو السلطة المستقلة للانتخابات يكشف : عدة أشخاص سحبوا استمارات الترشح للرئاسيات المقبلة

كشف عضو السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد لحسن زايدي، في تصريح لموقع “سبق برس” عن سحب عدة أشخاص إستمارات الترشح للإنتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل، بالمقابل تحفظ عن ذكر الأسماء ولا انتماءاتهم الحزبية.

وأوضح المصدر، أنه سيتم الشروع في تنصيب اللجان الولائية والبلدية قريبا.

وفي السياق ذاته، فند محمد لحسن زايدي ما روج حول النشاط في الخفاء لتشكيل هاته اللجان باعتبار التزامهم بالقانون الذي يضبط تركيبة الهياكل الولائية والبلدية من جهة والثبات على مبدأ الشفافية من جهة أخرى.

وأكد المتحدث أن وزارة الداخلية ل قدمت كل التسهيلات التى تُخول عملية نقل صلاحيات العملية الانتخابية إلى السلطة المستقلة للانتخابات، مضيف في ذات السياق: “لم تواجهنا أية صعوبات فما وقع هو تطبيق للقانون وبالتالي فإن هذه السلطة لها كل الصلاحيات المتعقلة بمجال الانتخابات والتى كانت لوزارة الداخلية وغيرها من الوزارات، حيث نقلت بموجب القانون كامل الصلاحيات للسلطة المستحدثة”، معتبرا أنها -وزارة الداخلية- ستسعى لإنجاح هاته المهمة المنوطة بالسلطة المستقلة بالدرجة الأولى ولا يمكنها عرقلة المسار، يضيف المصدر ذاته.

كما دعا نائب رئيس لجنة الإعلام بالسطة الوطنية المستقلة الشعب الجزائري إلى قطع الطريق أمام من يبتغون الرجوع غلى ظلمات النظام السابق بعرقلة مسعى الانتخابات، بالتعبئة والمشاركة القوية في الموعد الدستوري المزمع إجرائه يوم 12 ديسمبر المقبل.

يشار إلى أن أعضاء السلطة المستحدثة أدوا القسم القانوني أمس الثلاثاء، لينطلقوا بذلك في مباشرة مهامهم بصفة رسمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: