أحدث الأخبارالحدثسياسةعـــاجلوطني

محمد السعيد ينتقد تسرع هيئة كريم يونس

: عبر محمد السعيد رئيس حزب الحرية والعدالة، عن اندهاشه، من استعجال هيئة الحوار والوساطة في تقديم تقريرها النهائي إلى رئاسة الدولة، معبرا عن “تحفظه المبدئي على أي مسعى لا يحترم الإرادة الشعبية أو يكون مدفوعًا بتسرع غامض المنطلقات والغايات”.

وقال رئيس الحرية و العدالة في رسالة وجهها إلى كريم يونس عن مشروع القانون المتعلق بالسلطة المستقلة لمراقبة الانتخابات أن “التسرع لا يسمح بعمل جاد لتأسيس هذه السلطة بالصلاحيات المقترحة الشاملة لسائر الانتخابات من البلدية حتى رئاسة الجمهورية تنظيما وإشرافًا وإعلانا للنتائج”.

كما أبدى تحفظا كبيرأ من خلال قوله أن “العملية تحتاج إلى توافق وطني صريح مازال في مرحلة التكوّن، وأن تأسيس هذه السلطة يفرض التحلي بالواقعية مراعاة للانقسام الحاصل في الساحة السياسية والاجتماعية حول الموقف المبدئي من التعامل مع لجنة الوساطة والحوار التي تنسقون أعمالها”.

وقدم محمد السعيد مقترحاً جاء فيه ،”يمكن للجنة المستقلة لمراقبة الانتخابات أن تكونبالشكل الوارد، هيئة مؤقتة ينتهي دورها حصرًا بالإعلان عن نتائج الانتخابات الرئاسية القادمة لا غير، فلا يجوز إلزام الرئيس المنتخب القادم بإكمال مسار الانتخابات المحلية و التشريعية بواسطة سلطة انتخابية أعدتها هيئة لم تكن محل توافق وطني، وعرضتها على رئيس غير شرعي الذي كلف بدوره حكومة مرفوضة شعبيا بدراستها، قبل إحالتها إلى برلمان أغلبية أعضائه الساحقة ساندت العهدة الخامسة”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: