القضية الفلسطينية

أول تعليق للحكومة الفلسطينية بخصوص اقتحام نتنياهو للمسجد الإبراهيمي

وكالات- علقت رئاسة السلطة الفلسطينية الأربعاء، على اقتحام رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو للمسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل المحتلة.

وقال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن “اقتحام نتنياهو والرئيس الإسرائيلي رؤوبين ريفلين، يشكل تصعيدا خطيرا واستفزازا لمشاعر المسلمين”، مضيفا أن “اقتحام المسؤولين الإسرائيليين يأتي في سياق استمرار الاعتداء على مقدساتنا الإسلامية والمسيحية، سواء في مدينة القدس أو الخليل”، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا”.

وحذر أبو ردينة “من التداعيات الخطيرة لهذا الاقتحام الذي يقوم به نتنياهو، لكسب أصوات اليمين المتطرف الإسرائيلي، وضمن مخططات الاحتلال لتهويد البلدة القديمة في الخليل، بما فيها الحرم الإبراهيمي الشريف”.

وتابع: “نُحمّل حكومة الاحتلال مسؤولية هذا التصعيد الخطير، الذي يهدف لجر المنطقة إلى حرب دينية لا يمكن لأحد تحمل نتائجها وعواقبها”، داعيا إلى ضرورة تدخل المجتمع الدولي، خاصة منظمة “اليونسكو”، لوضع حد للانتهاكات الإسرائيلية ضد مدينة الخليل والمسجد الإبراهيمي الشريف، واتخاذ ما يلزم من الإجراءات لمنعها، باعتبارها ضمن لائحة التراث العالمي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: