الحدث

إجتماع مرتقب بين وزير التربية والنقابات وممثلي أولياء التلاميذ يوم الأثنين

يحضر وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد، لعقد ندوة يوم الأثنين المقبل مع الشركاء الإجتماعيين الممثلين لنقابات التربية و أولياء التلاميذ بالإضافة إلى مشاركة مدراء التربية الولائيين، لوضع اللمسات الأخيرة للدخول المدرسي، حسبما كشف عنه رئيس جمعية أولياء التلاميذ خالد أحمد لموقع “سبق برس” الإخباري.

وحسب المصدر فقد أشاد خالد أحمد بطريقة تعاطي وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، مع إنشغالاتهم التي تم طرحها، أمس، خلال إجتماعهم بمقر الوزارة، واصفا إياها بالإيجابية والمشجعة.

وتابع رئيس أولياء جمعية التلاميذ: “طرحنا عدة إنشغالات على وزير التربية، أبرزها الدعوة إلى التكفل الحقيقي والعملي بالتلاميذ المصابين بالأمراض المزمنة وفئة الإحتياجات الخاصة لأننا كثيرا ما نتلقى شكاوى من قبل الأهالي حول معاناة أطفالهم المرضى، وتحدثنا عن نقص التأطير في المؤسسات التربوية التي لا تحتوي على الكوادر البشرية الكافية لتسييرها، كما دعونا إلى تجهيز المدارس ومختلف هياكل التربية بمختلف الوسائل البيداغوجية”.

وأضاف في السياق ذاته: “ويعد أحد أبرز الملفات التي طرحناها على طاولة النقاش، هو مقترح تشكيل لجنة وزارية توفد إلى المؤسسات التربوية لتقييم مشاكلها وتقوم برفع تقارير توضح أوضاعها بغية العمل على معالجتها”.

وبخصوص مدى تجاوب الوزارة الوصية مع هذه المطالب، قال رئيس جمعية أولياء التلاميذ: “الأمر الإيجابي في اللقاء أنه لم يكن برفقة الوزير فحسب، بل شارك فيه الأمين العام ورئيس الديوان، وكذلك كل المستشارين بالوزارة وقد تعهد الوزير عبد الحكيم بلعابد بأخذ جميع المطالب التي طرحناها بعين الإعتبار بداية من الدخول المدرسي”.

وأفاد خالد أحمد عن عقد لقاء بعد 15 يوما للحديث حول المشاكل التي اعترضت الدخول المدرسي لموسم 2019-2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: