العالم

كاتس: إسرائيل تستطيع العمل داخل إيران إذا لزم الأمر

وكالات- صرح وزير خارجية الاحتلال، ووزير الاستخبارات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، أن “بلاده ستعمل ضد إيران في أي مكان، وكلما دعت الحاجة لذلك”.

وجاءت تصريحات كاتس، في معرض حوار أجرته معه صحيفة “معاريف”، مساء الخميس، أكد فيه أن “إسرائيل بإمكانها العمل في أي مكان، وإذا لزم الأمر داخل إيران”.

وقال إن “الإيرانيين يعلمون أن بإمكان إسرائيل العمل في أي مكان تطلب تدخلنا أو عملنا فيه، أو دعت الحاجة إليه”.

وحول عمل الجيش الإسرائيلي في العراق، أوضح كاتس “الوضع هو حرب بين حروب، ونحن الوحيدون الذين نعمل ضد إيران هناك”، مضيفا أنهم في وقت سابق تحملوا مسؤولية العمل في سوريا ضد أهداف إيرانية.

وسبق أن اعترف رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، الخميس الماضي، بأن “إسرائيل تعمل في العراق وسوريا لإحباط النوايا الإيرانية”، وذلك في مقابلة للقناة التاسعة الإسرائيلية، في نسختها الناطقة باللغة الروسية.

وادعى نتنياهو حينها أن إيران “تقيم قواعد ضد إسرائيل في العراق واليمن وسوريا ولبنان، وبأن بلاده تعمل ضد إيران في العراق وفي أماكن عديدة أخرى بما فيها الأراضي السورية”.

وحول عمل الموساد والأجهزة الاستخباراتية الإسرائيلية في العراق، أجاب نتنياهو: “أنا لن أسمح بأن تشعر إيران بالأمن في أي مكان”، مشددا على أن “إيران دولة تتبنى فكرة تدمير إسرائيل، وهي تحاول إنشاء قواعد عسكرية في كل مكان”.

وتابع: “هدف إيران العمل ضدنا، ولها قواعد في لبنان وسوريا والعراق واليمن وفي إيران نفسها”.

وشدد بقوله: “نعمل في العراق، سواء لزم الأمر أو لم يلزم، ونحن نعمل على جبهات عديدة، ضد أي دولة تريد تدميرنا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: