أحدث الأخبارأخبار أمنيةالحدثسياسةعـــاجلوطني

الأسباب التي عجلت بتنحية بلقصير ؟

كشفت مصادر خاصة للشهاب برس عن خلفيات قرار إنهاء مهام قائد الدرك الوطني غالي بلقصير الذي تم الاعلان عنه يوم أمس و خلفه في المنصب القائد الجديد للدرك الوطني عبد الرحمان عرعار.

قال المصدر أن من بين الأسباب التي عجلت باقالة غالي بلقصير هي علاقاته الوطيدة مع وزير العدل السابق الطيب لوح و الذي لم يحقق الدرك الوطني معه مثلما جرت العادة مع كل المسؤولين السابقين بل باشر الديوان الوطني لقمع الفساد التحقيق في ملفات فساد يكون على صلة بها لتفادي أي تأثير على السير الحسن للتحقيق.

من جهة أخرى أكد المصدر ذاته أن قائد الدرك الوطني السابق غالي بلقصير دخل في خلاف كبير جدا مع زوجته التي كانت تشغل رئيسة مجلس قضاء تيبازة بسبب استدعائها للواء عبد الغني الهامل قائد جهاز الشرطة سابقا ، مما يعني أن بلقصير كان متعاطف جدا مع رموز العصابة.

و على مستوى سير التحقيقات مع رجال الأعمال المحبوسين بسجن الحراش قال مصدرنا أن بلقصير حاول عرقلة التحقيق في الملفات المتابع بها رجل الاعمال يسعد ربراب ، كما أن هناك شكوك في تورط بلقصير في تعاملات غير قانونية مع رجل الأعمال الآخر محي الدين طاحكوت.

و أضاف مصدرنا أن قائد الدرك الوطني السابق غالي بلقصير متواجد ببيته تحت حراسة مشددة ، و قد غاب عن تسليم المهام لخلفه القائد الجديد للدرك الوطني كما دأبت عليه الأعراف ، و هو ما فسره و لم يؤكده مصدرنا بأن يكون لغالي بلقصير يد في تسريب التسجيل الصوتي لقائد الاركان نائب وزير الدفاع القايد صالح في 05 جويلية المنصرم .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: