منوعات

طبيب نفسي ألماني يؤكد أن عذاب الفراق يؤذي القلب

الجزائر-شهاب برس-يشعر الشريكين بعد الإنفصال بالألم النفسي، فبمجرد أن يعلن شخصان انتهاء علاقتهما، تأتيهم حالة من الحزن والوحدة وأحياناً تأنيب الضمير، فألم الفراق صعب، والكثير منا لا يستطيعون تحمله، حيث أكد الطبيب النفسي الألماني البروفيسور “غونتر زايدلر” إن عذاب ‫الحب لا يؤذي النفس فحسب، بل القلب أيضا.

‫وأوضح البروفيسور زايدلر أن عذاب الحب الناجم عن فراق الحبيب بسبب ‫موته أو انتهاء العلاقة العاطفية، لا يتسبب في الشعور بالحزن والاكتئاب ‫فحسب، بل قد يؤدي أيضا إلى ما يعرف بمتلازمة “القلب المكسور” التي تتمثل أعراضها في آلام الصدر وضيق التنفس.

‫وفي أسوأ الحالات، قد تشكل هذه المتلازمة خطرا على الحياة، إذ قد تتسبب في فشل القلب.

‫ويتم علاج متلازمة القلب المكسور بنفس طريقة علاج مرضى قصور القلب، إلى ‫جانب العلاج النفسي.

لذا ينصح معظم الأطباء أنه يجب التحلي بالقوة وإخبار نفسك دائما بأن شريكك اتخذ قرار إنهاء علاقتها معك، لأنها رأت أنك لا تتوافق معها بشكل ما.

-فايزة مزيان-

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: