سياسة

جبهة المستقبل تثمن خطاب بن صالح

ثمن حزب جبهة المستقبل دعوة رئيس الدولة عبد القادر للحوار الوطني، واصفا ما جاء به خطاب الرئيس بالهام في ظل الظروف التي تمر بها البلاد منذ 22 فيفري المنصرم”.

وأكد معمري رؤوف المكلف بالاعلام في الحزب اليوم، في تصريح صحفي أن مقترحات رئيس الدولة المقدمة في خطابه يوم أمس، بأنها منتظرة، موضحا في هذا السياق :” هي خطوة ضرورية ومنتظرة من قبل الرئاسة، سيما وأن الجزائر بجاجة إلى حلول واقعية تخدم البلد”.

و قال فيما يخص الشخصيات التي ستقود الحوار الوطني ” بن صالح أكد بأنها مستقلة وغير متحزبة، لهذا نظن في جبهة المستقبل بأنها ستكون في مستوى تطلعات الشعب الجزائري وبعيدة كل البعد عن التشكيك”، مضيفا في هذا السياق” هذا الأمر لا يمنع وجود جهات تشكك في كل شيء”.

وذهب المتحدث إلى أبعد من ذلك لما أكد ” الدولة لبت حتى مطالب بعض الأحزاب المتمثلة في ضرورة تحييد المؤسسة العسكرية عن هذا الحوار، رغم أنها لم تتدخل”، مضيفا: ” بالنسبة لنا المؤسسة العسكرية كانت بعيدة كل البعد عن السياسة، ونحيي مرافقتها للشعب الجزائر من أجل عدم الخروج عن الدستور”.

وشدد المكلف بالإعلام  في حزب جبهة المستقبل، بأن الدولة “قدمت تنازلات غير مسبوقة، سيكون لها اثر إيجابي على الوضع السياسي في الجزائر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: