شؤون عربية

إعادة اعتقال نجلة القرضاوي بتهمة متناقضة مع حبسها الانفرادي

وجهت نيابة أمن الدولة العليا في مصر اتهامات، لنجلة الداعية الشيخ يوسف القرضاوي في قضية جديدة، بتمويل جماعة إرهابية عن طريق استغلال علاقاتها في السجن، رغم حبسها انفراديا لمدة عامين.

وكانت محكمة مصرية قررت أمس الأربعاء الإفراج عن علا القرضاوي، ابنة الشيخ يوسف القرضاوي الرئيس السابق للاتحاد العام لعلماء المسلمين، ضمن تدابير احترازية بعد مضي عامين على اعتقالها وحبسها انفراديا خلال مدة اعتقالها.

وكان شقيقها الشاعر عبد الرحمن يوسف نجل الشيخ القرضاوي قد نشر أمس عبر حسابه على “تويتر”، مؤكدا خبر الإفراج عنها: “الحمد لله حمدا كثيرا طيبا.. الإفراج عن أختي الغالية علا القرضاوي بتدابير احترازية بعد عامين من السجن ظلما وعدوانا.. نسأل الله أن يتم نعمته بالإفراج عن زوجها الحبيب حسام خلف (حيث تعذر حضوره لجلسة اليوم)”.

إلا أن نيابة أمن الدولة العليا وفق عدد من المحامين قد وجهت اتهامات جديدة لعلا لاستبقائها قيد الاعتقال، فيما قال مراقبون إن اتهام “استغلال العلاقات داخل السجن لتمويل جماعة” يعد ابتداعا جديدا وغير منطقي من النيابة المصرية.

الشاعر والناشط عبد الرحمن يوسف أكد الخميس خبر استمرار اعتقال شقيقته علا، والاتهامات الموجهة إليها، وذلك عبر حسابه على “تويتر” مع تأكيده على أن شقيقته علا قد بدأت إضرابا عن الطعام، قائلا: “الإخوة الكرام (..)، الخبر صحيح، السيدة علا القرضاوي وجهت لها تهمة (استغلال علاقاتها داخل السجن) رغم أنها في حبس انفرادي منذ عامين، وعلى هذا الأساس احتجزت مرة أخرى، (السيدة علا بدأت إضرابا عن الطعام)”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: