مجتمعمنوعاتميديا

هكذا يؤثر استخدام الوالدين للهاتف على الأبناء

نشر موقع “بيزنس إنسايدر” الأمريكي تقريرا تحدث فيه عن تأثير استخدام الوالدين للهاتف على علاقتهم بأطفالهم.

وقال الموقع، في هذا التقرير إن إيان شير من موقع “سي نت” كتبت العام الماضي: “لا يمكنني الابتعاد عن هاتفي وأخشى أن يؤذي ذلك ابني البالغ من العمر عامين”.

كانت شير بذلك ترغب في تسليط الضوء على الوقت الذي يجب على العائلة أن تستعمل فيه الشاشات الإلكترونية.

ولكنها لم تركز فقط على التأثير السلبي للهواتف على الأطفال والمراهقين بل على تأثير استعمال الوالدين للهواتف على أطفالهم.

وذكر الموقع أن استخدام الأولياء للتكنولوجيا في كل مراحل نمو الطفل سيكون له عواقب وخيمة.

وقد أجرت كلية هانتر ومركز الدراسات العليا بجامعة سيتي في نيويورك دراسة مبنية على الظاهرة التي اكتشفها عالم النفس التطوري إدوارد ترونيك، حيث قال إن الأطفال بعد بضع دقائق من التفاعل مع أمهاتهم اللاتي لا يولونهم اهتماما يشرعون في البكاء بلا هوادة ويوجهون وجوههم بعيدًا عن والدتهم.

وفي الواقع، إنه وصف مثالي تقريبًا لما تفعله الشاشات للتفاعل البشري، حيث أن الباحثين وجدو أن النتائج كانت مشابهة للغاية.

وأوضح الموقع أنه بينما كانت الأمهات يعملن على أجهزتهن، كان الأطفال أكثر حزنًا واستكشفوا بيئتهم بشكل أقل كما أنهم لم يتجاوبوا مع والداتهم عندما تركوا الأجهزة.

وفي هذا الصدد، قال الباحث المشارك في الدراسة، تريسي دينيس تيواري: “تشير النتائج إلى أن استخدام الأجهزة المحمولة، مثله مثل الأشكال الأخرى لعدم استجابة الأم، قد يكون له تأثير سلبي على الأداء الاجتماعي العاطفي للرضع والتفاعل بين الوالدين والطفل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: