اقتصاد

رجال الأعمال الأتراك مستعدون لخلق شراكات دائمة مع الجزائريين في مجال التبريد والتكييف

أعرب رجال الأعمال الأتراك المختصين في صناعة التبريد و التكييف يوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة عن استعدادهم لخلق شراكات “دائمة” و “مربحة” مع نظرائهم الجزائريين المختصين في ذات المجال و ذلك بهدف ترقية و الدفع قدما بالتبادلات الاقتصادية بين الجزائر و تركيا.

و في كلمة له بمناسبة افتتاح هذا اللقاء أكد نائب رئيس جمعية “إسكيد” السيد أيك سردار ديدونيان  أن هذه الجمعية ارسلت دعوات إلى أزيد من 650 رجل أعمال جزائري مهتم بمجال التكييف و التبريد و ذلك لعقد لقاءات مع ممثلين 11 شركة تركية مختصة في ذات المجال و ذلك للبحث عن سبل التعاون بين الطرفين و عقد شراكات متينة.

و قد تم تنظيم هذا اللقاء بمبادرة  من الجمعية التركية “إسكيد” (المكونة من 110 شركة تركية رائدة في مجال التبريد و التكييف التي تحوز 90 بالمائة من السوق التركية في هذا المجال) و الغرفة الجزائرية للتجارة و الصناعة و ذلك بهدف  التعاون و تبادل الخبرات و خلق شراكات قوية في مجال التبريد و التكييف و التسخين و تنقية الهواء بين الطرفين الجزائري و التركي, حسبما أفاد به المنظمون.

و أضاف أن هذا اللقاء سينبثق منه بصفة أكيدة عدة “شراكات و اتفاقيات “بين الطرفين التركي و الجزائري للعمل سويا في مجال التبريد و التكييف بما في ذلك الاستثمار.

و قال في ذات السياق انه سيتم تنظيم باسطنبول بتركيا معرض “سوداكس” المختص في مجال التبريد و التكييف في الفترة الممتدة ما بين 2 و 5 أكتوبر المقبل داعيا الحضور للمشاركة فيه حيث سيتم خلاله عرض مختلف الأجهزة المتطورة في هذا المجال.

و ثمن المستشار التجاري لدى سفارة تركيا بالجزائر السيد بهادير أركان بدوره مثل هذه اللقاءات بين رجال الأعمال الأتراك و الجزائريين و التي من شأنها دفع أكثر فأكثر عجلة التعاون الاقتصادي بين البلدين.

و ذكر رئيس الغرفة الجزائرية للتجارة و الصناعة  لولاية تيبازة و عضو مجلس إدارة ذات الغرفة على المستوى الوطني, جلال سرندي معمر من جهته أن نسبة المبادلات الاقتصادية بين الجزائر و تركيا فاقت 5ر4 مليار دولار و سترتفع مستقبلا إلى أزيد من 10 مليار دولار مثمنا هذا اللقاء الذي جمع بين 11 شركة تركية مختصة في التبريد و التكييف و قرابة 40 شركة جزائرية, مؤكدا أنه “سيكلل بابرام عدة اتفاقيات مربحة لكلا البلدين”.

و قال ان الجزائر تبحث دوما على أسواق خارجية, مضيفا ان السوق التركي يعد من اهم الأسواق غير أن الشركات التركية التي تعمل بالشراكة مع الجزائر مختصة في مجالات البناء و الصناعة النسيجية و لا يوجد شركات تعمل في مجال التبريد و التكييف لحد اليوم.

و اوضح ان الهدف التي تصبو إليه الشركات التركية المختصة في التبريد و التكييف هو دراسة السوق الجزائرية و خاصة في مجالي البيع و التوزيع فيما ترنو الشركات الجزائرية إلى إقامة شراكات مع الطرف التركي للاستفادة من خبراتهم في هذا المجال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: