ثقاقة

“بابيشا” و “الجنة الفلسطينية” يتصدّران الأفلام العربية في مهرجان “كان”

لا تبدو المشاركة العربية كافية في مهرجان “كان” الذي أفتُتِح الثلاثاء في دورته الـ 72 بعرض فيلم “الموتى لا يموتون” الأميركي المُرعب على طريقة الزومبي للمخرج جيم جارموش، بيد أن اللافت هذا العام، هو إدراج الفيلمين الجزائري “بابيشا” للمخرجة مونية مدور، و الفلسطيني “حتماً إنها الجنة”، للمخرج إيليا سليمان، من بين الأفلام المُختارة للمنافسة على جائزة السعفة الذهبية.

في الفيلم الجزائري “بابيشا” لمونية مدور، (إنتاج مشترك فرنسي جزائري، قطري، بلجيكي)، ترفض نجمة، البالغة من العمر 18 عااماً والمتحمسة لتصميم الأزياء، السماح للأحداث المأساوية في الحرب الأهلية الجزائرية بمنعها من العيش حياة طبيعية والخروج ليلاً مع صديقتها وسيلة. نظراً لأن المناخ الاجتماعي يصبح أكثر محافظة، فإنها ترفض الحظر الجديد الذي حدده المتطرفون وتقرر الكفاح من أجل حريتها واستقلالها من خلال تقديم عرض للأزياء.

وتستضيف مدينة كان الفرنسية هذا المهرجان السنوي الذي يعقد بين 14 و25 مايو الحالي، حيث تم اختيار 21 فيلماً روائياً طويلاً من أصل 1845 فيلماً، فيما اختير أحد عشر فيلماً قصيراً من بين 4.240 فيلماً، بينها أفلام عربية للعرض الخاص أو من ضمن عروض أخرى تحت عنوان “نظرة معينة”التي تترأس لجنة تحكيمها المخرجة اللبنانية نادين لبكي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: