العالمشؤون عربية

العفو الدولية: السعودية تواصل حملة قمع النشطاء الحقوقيين

قالت منظمة العفو الدولية، في بيان لها، إن السعودية تواصل حملتها لملاحقة النشطاء والحقوقيين والأكاديميين والكتاب، وذلك بعد مرور “عام مخز” لحقوق الإنسان في المملكة، إذ تمر الذكرى السنوية لاعتقال العديد من المدافعات البارزات عن حقوق الإنسان.

وجاء في بيان المنظمة ، أنه منذ عام مضى، بدأت السلطات في سجن بعض من الناشطات في السعودية الأكثر شجاعة، بدلاً من تكريمهن والاعتراف بالخطوات التي كان ينبغي أن تساعد على النهوض بحقوق المرأة في البلاد.

ولفتت إلى معاناة النشطاء السعوديون في سجون المملكة، ومن بينهم العديد من المدافعات عن حقوق الإنسان، منن عانين من الاحتجاز التعسفي، ومنع الزيارات، والحرمان من سبل التمثيل القانوني.

وأشارت المنظمة إلى الروايات المفصلة التي أدلت بها الناشطات أمام المحكمة، عن تعذيبهن وسوء معاملتهن وتعريضهن للتحرش الجنسي، وكثير منهن يواجهن الآن عقوبة السجن بسبب نشاطهن وتعبيرهن السلميين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: