ولايات

الإضراب يحدث فتنة بين طلبة جامعة سطيف 2..ورئاسة الجامعة ترد

سيف الدين أوشان / عرف الحرم الجامعي محمد لمين دباغين سطيف 2 اليوم الأحد، اندلاع مناوشات بين الطلبة وهذا بعد غلق كلية العلوم الإنسانية والإجتماعية، ومنع الطلبة من الدخول لمزاولة الدراسة.

وفي تفاصيل الحادثة، تم غلق كلية العلوم الإنسانية والإجتماعية بجامعة سطيف 2 من طرف بعض الطلبة الذين أرادوا منع الدراسة بحجة دعم الحراك الشعبي وأن قضية الوطن أولى من العلم، في حين رفض البعض الآخر وأبى عن هذا الرأي وأرادو مزاولة الدراسة من أجل تفادي شبح السنة البيضاء، وبعد ملاسنات كلامية نشبت بينهم سرعان ما تحولت مباشرة إلى مناوشات وفتنة داخل الحرم الجامعي بين الطلبة أنفسهم بين مساندين للإضراب ومناوئين لهم، نتج عنها تسجيل حالات إغماء وسط الطالبات مع كسر باب الكلية.

وبعد تهدئة النفوس وسحب الفرصة من أيدي بعض ” الخلاطين” عادت المياه إلى مجاريها واستأنفت الدراسة بشكل عادي.

وللإشارة فقد كان العديد من الطلبة قد عبروا في وقت سابق عن استيائهم من ظاهرة غلق أبواب الكليات في وجه الدراسة و رفضهم الذي يمارسه البعض لتحقيق مآرب شخصية أو أجندات أطراف أخرى من خارج الجامعة بحجة دعم الحراك الشعبي، مبررين استياءهم بالتأخر الذي تعرفه الدراسة بالجامعة، حيث لا يزال الكثير منهم لم يبدأ في السداسي الثاني رغم قرب نهاية الموسم الجامعي، وذلك جراء الإضرابات المسجلة في كل مرة وفي كثير من الأحيان من دون أسباب معلومة وواضحة.

من جهة أخرى، أصدرت رئاسة الجامعة بيان مفاده إستمرار الدراسة بشكل عادي إلى غاية 13 من شهر جوان القادم، مع تنظيم إمتحانات السداسي الثاني خلال الفترة الممتدة من 15 إلى 27 من ذات الشهر، بالإضافة إلى إجراء الإمتحانات الإستدراكية الخاصة بالسداسي الاول والثاني شهر سبتمبر المقبل ، يضيف البيان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: