أحدث الأخبارالحدثسياسةعـــاجلوطني

الجزائر: الشيخ جاب الله “التحقيق في أموال الجزائرين أين ذهبت؟ هذا أمر مطلوب و واجب مقدس”

في إطار السعي لمعرفة ردود الطبقة السياسية في الجزائر على ما يجري في ملف محاربة الفساد و إستدعاء رجال أعمال للتحقيق، إتصل موقع شهاب برس برئيس حزب جبهة العدالة والتنمية، الشيخ عبد الله جاب الله لمعرفة رده في مايخص إيداع رجل الأعمال أسعد ربراب سجن الحراش بصفة خاصة، و محاربة الفساد بصفة عامة.

وبدى رد الشيخ جاب الله حول سؤال :هل ترى أن مايجري الان من محاكمات، و تحقيقات هو محاربة للفساد ام تصفية حسابات؟ متحفظاً حيث قال “أنا لا أملك معطيات كافية لكي أتمكن من الحكم على مايجري أنه تصفيه حسابات او محاربة للفساد، و من يمتلك المعطيات هو من يستطيع الاجابه على هكذا سؤال” وأضاف رئيس حزب جبهة العدالة والتنمية “أن قضية التحقيق في أموال الجزائرين أين ذهبت؟ هذا أمر مطلوب و واجب مقدس يقع على عاتق السلطات صاحبة الإختصاص ”

أما في مايخص توقيت هذه التحقيقات فقد قال نفس المتحدث “إن هذه التحقيقات جاءت متزامنة مع الحراك الشعبي الواسع، الذي يطالب بمثل هذه الأمور، لكن في الحقيقة و من المفترض أن هناك أولويات في هذه الأمر، أولا تحقيق الهدف والمطلب السياسي للحَراك، و بعدها يتم فتح ملفات الفساد، لكن لا حرج اذا فُتحت الآن،”

و تساءل رئيس حزب جبهة العدالة والتنمية قائلاً ” لماذا خرج الشعب للشارع؟” ليرد على نفسه قائلاً ” الشعب خرج ليسترج حقه في السلطة والثروة، وبهما تقوم الحياة ” وفي رده على سؤال : هل ترى أن الحراك قد حرر القضاء؟ اكيد ان من ثمار الحراك تحرر القضاء لكن الأمر ليس في المطلق، و ختم الشيخ عبدالله جاب الله كلامه بـ” اتمنى ان يتحرر القضاء تحرراً كاملاً”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: