أحدث الأخبارثقاقة

منزل “إبن خلدون” يحول الى متحف بتونس

بقلم فايزة مزيان/ لا يزال منزل العلامة الشهير “إبن خلدون” متواجدا بتونس بمنطقة باب الجديد، ويروي هذا المنزل تاريخ مولد أحد أكبر المؤرخين في التاريخ العربي، ويخضع هذا المنزل للترميم من أجل تحويله الى متحف ثقافي وتاريخي.

ولد المؤرخ العربي ومؤسس علم الإجتماع “عبد الرحمن بن خلدون غرة رمضان” سنة 732 للهجرة الموافق ل 27 مايو 1332م، بنهج تربة الباي القريب من جامع الزيتونة، وتعتبر دار إبن خلدون رمزا في الأصالة والرقي فهي مكان تاريخي وحضاري لا يقدر بثمن، هذا ما دفع بوزارة الثقافة التونسية بتحويل البناية الى متحف حضاري وعلمي يجمع فيه كل أعمال إبن خلدون، بمختلف مؤلفاته وحتى الكتب التي حكت وروت عن سيرته وحياته الأدبية في عصره. وسينطلق هذا الترميم من قبل الوزارة في الأشهر القادمة.

يهدف هذا المتحف الى التعريف بالموروث الثقافي خلال الفترة التي نشأ فيها العلامة إبن خلدون، بإعتباره أحد أهم الفلاسفة والمؤرخين وعلماء الإجتماع في التاريخ العربي، كما اهتم بدراسة العديد من المجالات الفكرية والإجتماعية وعبر عن دراساته وآراءه في مؤلفاته المتنوعة، ولاتزال ليومنا هذا “مقدمة إبن خلدون” أضخم مؤلف ترجم الى العديد من اللغات مثل الفرنسية، والايطالية والتركية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: