الحدثوطنيولايات

وزراء بدوي يستقبلون بالإحتجاج في بشار

إستبق سكان بشار ليلة أمس وصباح اليوم موعد قدوم وفد وزاري هام بالإحتجاجات و غلق الطرق المؤدية للمطار ومقر الولاية ونقاط الزيارة المبرمجة سلفا من السلطات الوطنية والمحلية…

زيارة وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية رفقة وزيري السكن والموارد المائية قوبلت بتجمعات الجماهير البشارية من كل شارع، رافعة مطلبا أساسيا “عودوا من حيث أتيتم لأنه غير مرغوب فيكم ببشار”، إلا أن النتيجة التي وقف عليها كل من رافق وزراء بدوي في هذه الزيارة أن صلاح الدين دحمون ولا رفيقيه لم يكترثوا فعلا بالاحتجاجات التي سبقت الزيارة ولا بالتي حدثت أمام أعينهم أثناء الزيارة.

على الرغم من أن السلطات المحلية جهزت لزيارة الوفد الوزاري لإمكانيات ضخمة ، و أعدت في سبيل ذلك كل ما تتطلبه هذه الزيارات من بهرجة وتحضيرات، وقرّرت في سبيل ذلك أن يطلع الوفد الوزاري على مختلف كل المشاريع التي في طور الإنجاز أو المنتهية أو تلك التي شارفت على الانتهاء، لتدشين مشاريع ومرافق تابعة لقطاعات الداخلية و الصحة والري والطاقة والسياحة والسكن، ووضع حجر الأساس لمشاريع أخرى وأيضا معاينة أخرى في طور الإنجاز...

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: