أحدث الأخبارأخبار أمنيةعـــاجل

“بيان”المديرية العامة للأمن الوطني تنفي إستعمال الغازات المسيلة للدموع ضد المتظاهرين

سيف الدين أوشان

فندت مصالح الأمن الوطني ، اليوم الجمعة ، الأخبار التي تداولتها بعض المنابر الإعلامية ، وبالخصوص الإدعاءات التي نقلتها “الرابطة الوطنية لحقوق الإنسان” مفادها إستعمال قوات الشرطة للغازات المسيلة للدموع داخل النفق الجامعي بالجزائر العاصمة.

وقالت المديرية العامة للأمن الوطني في بيان لها ، “إن تكوين الشرطة والعرف الشرطي واحترافيتهم المشهود لها ، يسمح لهم بالتحكم الجيد في استعمال الأدوات القانونية لحفظ النظام ، الذين لم ولن يستعملوا بتاتا، بحكم ماسبق، الغازات المسيلة للدموع في مثل هذه الأماكن المغلقة.

وأضاف ذات البيان أن قوات الشرطة إعترضت مجموعة من المتظاهرين الذين تحول سلوكهم فجأة إلى سلوك عدواني على مستوى النفق الجامعي، حيث كانوا بصدد إستعمال المشاريخ والألعاب النارية، وبعد ملاحقتهم وتوقيف بعضهم، إنتهج البعض الآخر سلوك إنتقامي بحرق مركبة تابعة للأمن الوطني، بالإضافة إلى تخريب بعض مركبات الخواص.

وللإشارة فقد إرتفع عدد المصابين في صفوف الأمن الوطني إلى 83 شرطي ، مع توقيف 180 شخص ، في حدود الساعة السابعة والنصف (19:30) مساء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: