أحدث الأخبارالعالمعـــاجل

فرنسا تفند مشاركتها في الاجتماع المشبوه!

فايزة مزيان/كذبت اليوم السفارة الفرنسية في الجزائر الأخبار المتداولة التي وجهت لها من قبل وسائل الإعلام الجزائرية وهي خبر مشاركة بعض العناصر الفرنسية بالاجتماع الذي نظم يوم 26 مارس الفارط.

هذا حسبما نقلته جريدة “اكسبريسيو” الناطقة باللغة الفرنسية، حيث حضر في هذا الاجتماع بعض من مسؤولين وسياسيين جزائريين من بينهم شقيق الرئيس السابق “السعيد بوتفليقة” بالإضافة الى الرئيس الأسبق “ليامين زروال”، واللواء السابق “البشير طرطاق”، والجنرال المتقاعد “محمد مدين” المدعو “توفيق”.    

 كما أكدت السفارة الفرنسية أنها “لا تتدخل في شؤون الدولة الجزائرية الداخلية وتحترم سيادتها” مضيفة بذلك أن “فرنسا ليست لها الجرأة لتضر بمصالح الشعب الصديق” مشيرة إلى أن هناك أطراف تحاول إثارة الفتنة بين البلدين.

وصرح نائب وزير الدفاع الجزائري “القايد صالح” في وقت سابق عن ذلك الاجتماع السري مع أطراف اجنبية، ولم يحددها بالاسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: