منوعات

ذكرى استشهاد القيادي الفلسطيني “عبد القادر الحسيني”

رانيا بوكراري/ يصادف اليوم السابع من أفريل الذكرى الواحد والسبعين لاستشهاد القيادي الفلسطيني “عبد القادر الحسيني ” قائد معركة القسطل الشهيرة على يد القوات الصهيونية.

ولد “عبد القادر بن الحسيني” بمدينة القدس عام 1908، زاول دروسه في مدرسة “صهيون” الإنجليزية، حيث كانت فلسطين تحت الانتداب البريطاني آنذاك ثم التحق بعدها بكلية الآداب والعلوم في الجامعة الأمريكية في بيروت إلا أنه طرد منها بسبب نشاطه الوطني، فالتحق بعدها بالجامعة الأمريكية بالقاهرة أين واصل نشاطه، لكنه قد طرد منها أيضا بسبب فضحه لسياستها المتواطئة مع الحكومات الأجنبية، فرحل بعدها إلى فلسطين وعمل محرراً في جريدة “الجامعة الإسلامية” ثم مأموراً في دائرة تسوية الأراضي في فلسطين. في سنة 1935 بدأت رحلة نظاله ضد حكومة الانتداب البريطانية في فلسطين، حيث ألقى قنبلة على منزل سكرتير عام حكومة فلسطين، تلتها قنبلة أخرى على المندوب السامي البريطاني وتوج نشاطه الوطني في هذا العام بعملية اغتيال الميجور سيكرست مدير بوليس القدس ومساعده، بالإضافة إلى اشتراكه مع أفراد الوحدات التنظيمية التي أسسها في مهاجمة القطارات الإنجليزية، وظلت هذه المناورات بصورة متفاوتة حتى عام 1939 .

و استمر كفاحه كذلك إلى غاية عام 1948، حيث خاض “عبد القادر الحسيني” معركة القسطل الشرسة ضد الاحتلال، فقام باقتحام قرية القسطل مع عدد من المجاهدين ما لبث أن وقع ومجاهديه في طوق القوات الصهيونية وتحت وطأة نيرانهم، لكن بعد ثلاث ساعات تمكنوا من طرد المحتلون منها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: