أحدث الأخبارالحدثعـــاجل

الأفافاس يرفض مقترح المؤسسة العسكرية

تتواصل ردود الطبقة السياسية بين مرحب و رافض لمقترح المؤسسة العسكرية بإعلان شغور منصب الرئيس

إعتبر حزب جبهة القوى الإشتراكية أن خيار تطبيق المادة 102 من الدستور ليس هو الحل المطلوب من الشعب الجزائري، مضيفا أن الجيش يريد خنق الحراك الشعبي والسماح للنظام بأن يتجدد

وجاء في بيان للحزب أن هذا المقترح ….مساس خطير بكرامة المواطن ، أن المؤسسة العسكرية لم تنسحب من الحياة السياسية، وهاهي تتدخل مرة أخرى في المسار الدستوري، ولا تستجيب لمطالب الشعب الجزائري الذي يطالب بتغيير النظام وليس بالتغيير داخل النظام

و إعتبر البيان أن المادة 102 لا تستجيب لمطالب الشعب الجزائري الذي يريد تقرير مصيره

سفيان.ع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: