أحدث الأخبارالحدثسياسةعـــاجلوطني

هذه كواليس لقاء الشيخ عيه، و الدكتور أحمد طالب الإبراهيمي

إتصل شهاب برس بإمام المسجد الكبير الشيخ علي عية و سأله عما يدور في بعض وسائل الإعلام الإلكترونية عن وجود مبادرة يقودها لحث الدكتور أحمد طالب الإبراهيمي لقيادة المرحلة الإنتقالية، فلم ينف الشيخ الخبر من الأساس لكنه وضح بعض النقاط و هدف مبادرته .


وكشف علي عية أن مبادرته شخصية بمساعدة الخيرين معه و بعيدة كل البعد عن أي طرف في المعادلة السياسية، سواء سلطة ، معارضة أو حتى موالاة و شدد على أنه و من معه لا يمثلون الشعب و لا يريدون ركوب الموجة ،مؤكدا أن الشعب أكبر من أن يمثله أحد و هو قادر و ليس قاصر على تحمل مسؤولية اختيار من يمثله .
و عن حيثيات المبادرة قال المتحدث أنهم اتصلوا بالدكتور أحمد طالب الإبراهيمي و مجموعة من الشخصيات الوطنية الكبيرة في السن و التي لها باع كبير في السياسة و الدبلوماسية و ليس لها اطماع في السلطة و تضع الجزائر كدولة فوق الجميع و تقدس مصلحة الوطن و تضعها فوق كل إعتبار ،كما أكد الشيخ عية أنه في محاولات للوصول للرئيس السابق ليامين زروال ،


و عن الهدف من جمع هذه الشخصيات التي يصر الشيخ أنها كبيرة في السن و يهمها أمن وسلامة الوطن أجاب “الهدف جمعهم في قاعة واحدة تكون بعيدة عن شبهات تمويلها أو ملكيتها لأي طرف في المعادلة السياسية و إن اقتضى الأمر دفع تكاليف الكراء من جيوبنا،لفتح نقاش حول آليات و طرق الخروج من الأزمة التي تعيشها البلاد و تقديم النصح لجميع الأطراف “و أكد الشيخ أن الشخصيات الوطنية ليست وصية على أحد فمن أراد العمل بنصيحتها فمرحبا به و من أراد أن يرفض فله ذلك .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: