أحدث الأخبارالحدثمجتمعميديا

رسالة سليمان بخليلي إلى بوتفليقة: “لن أكتب حرفاً واحدا بعد اليوم يا سيادة الرئيس.. فقد عاش من عرف قدر نفسه!!

عرفت الرسالة المصورة التي وجهها الاعلامي “سليمان بخليلي” إلى رئيس الجمهورية “عبد العزيز بوتفليقة”، رواجا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي خاصة على الموقع الشهير فيسبوك.

حيث وصل التسجيل إلى ما يزيد عن نصف مليون مشاهدة على صفحة الاعلامي الرسمية، وأكثر من 25 ألف مشاركة.

و قال “بخليلي” مخاطبا رئيس الجمهورية ” لا أعرف عنوانك.. لست متأكداً من إمكانية وصول رسالتي المتواضعة هذه إليك، مادامتْ رسائل الشعب الحادة الغاضبة الصاخبة لم تصلك” و التي يبدو أنها قد وصلت إلى الرئيس مُحرَّفة عن لفظها ومعناها وسياقها” بسبب الترجمة السيئة للخطاب من الفرنسية إلى العربية.

و ناشد بخليلي رئيس الجمهورية للعدول عن ترشحه للرئاسيات القادمة، خصوصا بعد حالية الغليان التي يعيشها الشارع اليوم، حيث قال” لم يعد بإمكاني ( بكل تواضع ) كإعلامي و جزائري، يُحِسُّ بآلام مجتمعه وشعبه أن أسكت أو أبقى صامتاً أو محايداً” مضيفا إن “حياد أمثالي اليوم هو وصمة عار على جباههم، بل إن حيادي وصمتي ووقوفي مكتوفَ اليد أمرٌ يعاقب عليه القانون، من حيث كونه أشبه بوقوف أي شخص أمام جسدٍ جريح دون أن يسعفه أو يأخذ بيده ، فما بالك عندما يتعلق الأمر بمن يستطيع أن يقدم الدواء ولو على شكل نصح ، ويُطَهِّر الجراح ولو بالكحول ، ويكوي بالنار إذا لزم الأمر المنطقة المصابة بالورم”  

و رأى الاعلامي “سليمان بخليلي” أن تنظيم انتخابات تصرف عليها أموالا طائلة و التي ستفضي إلى إجراء انتخابات أخرى أمر لا فائذة منه خصوصا و الجزائر تمُرُّ بمرحلة اقتصادية حرجة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: