By KADIR BENGHARBI
أحدث الأخبارعـــاجلميديا

“لوموند” الفرنسية : ترشح بوتفليقة “خبر سيئ “للجزائر وفرنسا

نشرت صحيفة لوموند الفرنسية اليوم الإثنين تقريرا عن ترشح بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة و اصفة إياه بالخبر بالسيء للجزائر و فرنسا

،معتبرة أن الخبر لا يمثل مفاجأة ،على الرغم من أنه كان فيه أمل ضئيل برفض الرئيس بوتفليقة البالغ من العمر 81 سنة الترشح مرة أخرى احتراما للشعب. يكشف هذا الوضع تضيف صحيفة لوموند “القطيعة بين هرم الدولة و المجتمع الجزائري الذي يعيش قصتين مختلفتين ” ،حيث ترسم لوموند المشهد على أن الرئيس “في القمة” محاطا بحاشية يصعب فك شفرتها و في القاعدة مجتمعا شابا يود العيش في القرن الحادي و العشرين و لكنه مكبل بالقيود المفروضة عليه .

و توضح الصحيفة أن قبول الجزائريين الذين عاشوا مآسي العشرية السوداء فكرة مصادرة السلطة مقابل الحد الأدنى من الضمانات الإجتماعية و الأمن بدأت تتلاشى في أذهان الكثيرين و أن الفجوة بدأت تتسع بين شباب جزائري طامح للتحرك ضد نظام تقوده سلطة عفا عليها الزمن ،في ظل جمود سياسي يخيم على البلاد منذ عقود . ووسط إنعدام الأمل و سيطرت الملل على قطاع واسع من الشباب الجزائري ،أصبح الطموح هو الهجرة للخارج و هنا تؤكد الصحيفة أن الجزائر ستكون محرومة من تجديد النخبة التي لا غنى عنها ،بالإضافة الى حرمان الطبقة الويطى من أي ديناميكية .

هذا الوضع يثير قلق الجزائر كما يثير مخاوف السلطات الفرنسية خاصة بعد تدهور العلاقات بين البلدين في أعلى هرم السلطة ،و هءا ما تأسفت عليه جريدة لوموند بزعمها عدم تجاوب الحكومة الجزائرية مع اايد التي مدها الرئيس الفرنسي ماكرون و التي كانت فرصة لفتح صفحة جديدة بين البلدين بعيدا عن الماضي المشترك المؤلم ،لكن- تضيف الجريدة- ” يبدو أن طي الصفحة ليس جزءا من مخططات عبد العزيز بوتفليقة”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: