By KADIR BENGHARBI
سياسةوطني

جيل جديد فقد الأمل فالتغيير السلمي الديموقراطي

قال سفيان جيلالي رئيس حزب جيل جديد على صفحته الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي فايسبوك أن إعلان الترشح للعهدة الخامسة أمر خطير للغاية…

لأن القوة التي تواجه الجزائريين لفرض رجل “على قيد الحياة تقريبا” لن تسمح بأي منافسة انتخابية.
وأضاف لم يعد هناك أي أمل ، لأولئك الذين حصلوا عليه سابقا، من أجل تغيير سلمي عبر صندوق الاقتراع. دخلت الجزائر للتو مرحلة تعلن عن الاضطرابات والمواجهات والانجرافات الأمنية في ذروة جنون النظام.
بوتفليقة وعائلته وقايد صالح، أويحيى سلال سيدي سعيد، وجميع الآخرين، أكثر من عددا أن نحصيهم الذي لايضاهيهم سوى الجشع، ارتكبوا، مرة أخرى، جناية نتائجها سوف تكون مثيرة. ومسؤوليتهم كاملة.
سوف يلعن الجزائريون هؤلاء الرجال على مدى عدة أجيال ، بسبب مخالفتهم القانونية والدستورية و الأخلاقية وبسبب الخيانة التي ارتكبوها ضد الأمة!

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: