أحدث الأخبارالعالمالقضية الفلسطينيةشؤون عربيةعـــاجل

الإحتلال الإسرائيلي على الحدود الجنوبية الجزائرية

قالت تقارير إعلامية صهيونية أن حكومة الإحتلال تحضر لزيارة رئيس دولة مالي ذات الأغلبية المسلمة لتكون الدولة الإفريقية المسلمة الثانية بعد جمهورية تشاد التي تُعيد علاقاتها الدبلوماسية مع الكيان الصهيوني بعد قطيعة دامت عقود .

خبر زيارة رئيس مالي لم ينفه مصدر رسمي بالحكومة المالية ،بل أكده ضمنيا بقوله أن الأمور لم تحسم بعد و المفاوضات جارية الآن لتحديد ما إن كان ستتم الزيارة أم لا و التي بالتأكيد إن تأكدت ستتم قبل الإنتخابات الصهيونية المقررة في أفريل القادم.

زيارة إن تمت تؤكد نجاح الدبلوماسية الصهيونية في إختراق الدول الإفريقية و خاصة مالي التي يشهد شمالها إضطرابات أمنية كبيرة بتواجد عدة حركات مسلحة تنشط بالقرب من الحدود الجزائرية، و بذلك يكون لدولة الاحتلال موضع قدم على الحدود الجزائرية و عين على مرمى حجر من أهم منطقة حيوية إقتصادية في الجزائر.


.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: