أحدث الأخبارالحدث

وزارة التجارة تؤكد سلامة أجهزة التدفئة المعروضة في السوق الوطنية

نفت  وزارة التجارة  أن تكون المدافئ المسوقة عبر السوق الوطنية لها علاقة بحوادث الاختناق التي شهدتها الجزائر خلال الأيام الفارطة  في حادثة غير مسبوقة حيث ارتفع عدد الحوادث الى جانب عدد الضحايا .

وكشف  المدير العام للرقابة الاقتصادية وقمع الغش بوزارة التجارة عبد الرحمان بن هزيل، في تصريحات لوكالة الأنباء الجزائرية، أن  أجهزة التدفئة بالغاز المسوقة عبر السوق الوطنية “مطابقة لشروط السلامة” مؤكدا  إلى أن الوفيات المسجلة اختناقًا بغاز أحادي أوكسيد الكربون ترجع لمشاكل التنصيب والصيانة.

وفي هذا الصدد،أضاف ذات المتحدث  أن عمليات المراقبة التي قامت بها مصالح الوزارة خلال عام 2018 قبل عملية تسويق هذه المنتجات في السوق الوطنية أظهرت أنه باستثناء نوعين من الأجهزة، فإن بقية المدافئ “مطابقة لشروط السلامة” طبقًا لما يمليه القرار الوزاري المشترك الموقع في 2016 المحدد لشروط السلامة المتعلقة بأجهزة الغاز المنزلية.

وبخصوص الجهازين الممنوعين من التسويقي يتعلق الأمر بجهاز منتج محليا يفتقر لدليل الاستعمال والصيانة والثاني مستورد تم حجزه على مستوى الموانئ بسبب عدم مطابقته، بحسب المسؤول.

وبلغة الأرقام، قال عبد الرحمان بن هزيل، أن مصالح وزارة التجارة كشفت عن 6 بالمئة من المنتجات غير المطابقة من بين إجمالي المنتجات المراقبة سنة 2017 مقابل نسبة 61 بالمئة سنة 2014 و85 بالمئة سنة 2013.

وفيما يخص المنتجات المستوردة، يتم تلقائيا حجز أجهزة التدفئة غير المطابقة على مستوى الحدود فيما يتم إيقاف الأجهزة المحلية على مستوى وحدات الإنتاج مع إجبار المنتجين المعنيين بضمان مطابقة منتجاتهم قبل تسويقها، يضيف السيد بن هزيل.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: