أحدث الأخبارالعالم

3.7 مليار دولار هي عائدات مُبادرة “صفر نفايات” في تركيا

 تعد تركيا من بين الدول الرائده في مجال استرجاع النفايات بعد ان اولت السياسه الاقتصاديه لهذا البلد اهميه بالغة  لهذا المجال حيث يتوقّع أن تصِلَ القيمة الاقتصادية لسياسة الإدارة البيئية “صفر نفايات” إلى نحو 20 مليار ليرة تركية(3.69 مليار دولار) إذا ما طُبّقت في جميع أنحاء تركيا

 

 

وفي هذه الأثناء تعمل المنظمات الصناعية ومراكز التسوق والمدارس والمستشفيات إلى التكيّف مع البرنامج هذا العام. ويُعدُّ عام 2019 عامًا هامًّا بالنسبة لبرنامج إدارة “صفر نفايات”، وهو واحدٌ من أكثر البرامج البيئية والاقتصادية والصحية شمولًا في تركيا. ووفقًا لمشروع اللائحة، سيتمُّ إعادةُ تدوير جميع النفايات التي يمكن تحلّلها وإعادة تدويرها في أيّ مصدر نفايات.

أوجدت تركيا القدرة على معالجة النفايات الصلبة، وخاصة البلاستيك والزجاج والورق. ومع ذلك، بما أن جمع النفايات محدودٌ في البلاد، يتمُّ استيراد النفايات لاستخدام هذه القدرات. علاوة على ذلك، بما أن الصين وهي أكبر مستورد للنفايات في العالم، قد خفضت من شراء بعض النفايات بسبب المخاوف البيئية والصحية، فقد بدأت صادرات أوروبا بالتحول إلى تركيا.

ووفقًا لبيانات جمعية تصنيع مواد النفايات القابلة للتقييم (TÜDAM)، تشير التقديرات إلى أن واردات النفايات البلاستيكية السنوية ارتفعت إلى 205 آلاف طن في عام 2017 من 55،000 طن في عام 2011، في حين بلغت واردات النفايات الورقية 750 ألف طن. وتُقدّر أيضا واردات نفايات البلاستيك والنفايات الورقية بـ128 مليون يورو (ما يقرب من 146 مليون دولار) و 236 مليون يورو، على التوالي، على مدى السنوات الخمس الماضية. وقد تم إطلاق البرنامج لزيادة إعادة تدوير النفايات وتقليل تأثيرها البيئي والتخزين المنتظم وغير المنتظم.

 

ووفقًا لمشروع اللائحة، عُهد إلى البلديات بالدور الرئيسي في عمليات إعادة تدوير النفايات. وستقوم البلديات، المسؤولة بالفعل عن إدارة النفايات الصناعية في تركيا، بمزيدٍ من المسؤولية الشاملة عن النفايات غير الصناعية كذلك. بينما تلعب بلديات المناطق دورًا رئيسيًّا في النفايات الصناعية، وستُعطى للبلديات الحضرية مسؤوليات إضافية، وهي جمع النفايات وإنشاء البنية التحتية للجمع. إذ ستقوم بإنشاء مركز لجمع النفايات لكل 250 ألف شخص.

وبالنسبة للنفايات المفصولة عن المصدر، ستقوم البلديات بإنشاء حاوية لجمع النفايات المزدوجة “الصلبة القابلة لإعادة التدوير” و”غير القابلة لإعادة التدوير” وفقًا لعدد السكان والمسافة. كما سيتم إعداد حاويات للنفايات مثل الزجاج والبلاستيك والإلكترونيات.

 

وحدد مشروع اللائحة أيضًا ألوان الصناديق، بحيث تُخصّص الصناديق والحاويات والعلامات باللون الأزرق للعبوات، والبني للنفايات العضوية، والأخضر للزجاج و”الرمادي” للنفايات الأخرى.

وتشمل المؤسسات والمنظمات الملزمة بإنشاء نظام إدارة النفايات والحصول على شهادات في عام 2019 البلديات والمطارات والموانئ ومحطات الحافلات ومراكز التسوق والمناطق الصناعية المنظمة والمؤسسات التعليمية والمؤسسات العامة والمنظمات الصناعية، وفنادق الخمس نجوم والمؤسسات صحية التي تملك أكثر من 50 سريرًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: