منوعات

 الصين تدخل عام 2019 بسبق عملي وهو “استنساخ القطط”

تعمل شركة صينية على مشروع علمي من شأنه أن يؤدي إلى ولادة أول قطة مستنسخة في البلاد وربما العالم، بحلول عام 2019، ما قد يمهد الطريق نحو استنساخ أنواع أخرى من الحيوانات الأليفة. وأعلنت شركة التكنولوجيا الحيوية الصينية “Sinogene”، أنها تستخدم نفس تقنية استنساخ النعجة “دولي” في مشروع استنساخ القطط. ومن المقرر ولادة أول قطة منها بحلول شهر مارس 2019. وقبل الإعلان الأخير، قامت الشركة باستنساخ 10 كلاب فيما مضى، مع توقعها استنساخ 10 أخرى قريبا، حيث تقدم “Sinogene” الخدمة للعملاء مقابل 55 ألف دولار أمريكي. كما تقوم الشركة باستنساخ حيوان جديد كل 10 أشهر، فيما عبرت عن وجود إقبال غير مسبوق على استنساخ الحيوانات الأليفة في الصين، ذلك أن الأخيرة تبرز تعلقا وارتباطا عاطفيا أكبر بأصحابها، بالمقارنة مع الحيوانات الطبيعية. وتقوم عمليات الاستنساخ السابقة على أخذ عينات من أنسجة القطة في أقل من أسبوع بعد موتها، أو عندما تكون على قيد الحياة، ومن ثم الحصول على بويضة تناسلية لقطة أخرى واستبدال نواتها بخلية من العينة الأولى، لتوضع بعدها البويضة الهجينة داخل رحم حيوان ثالث.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: