القضية الفلسطينيةشؤون عربية

توغل اسرائيلي في غزة و اقتحامات المستوطنين اليهود للأقصى

غزة : مراسل شهاب برس أسامة أبو جامع

توغلت جرافات عسكرية إسرائيلية لمسافة محدودة على الحدود الشمالية لقطاع غزة , وشرعت بأعمال تجريف لأماكن المتظاهرين الذين يشاركون في الحراك البحري السلمي. و استمرت عملية التوغل يدعمها آليات مدفعية داخل السياج الحدودي وتحليق لطيران الاستطلاع الاسرائيلي. وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي عمليات التجريف والتوغل قرب السياج الحدودي مع قطاع غزة، وإطلاق النار على المواطنين المزارعين وصيادي العصافير بشكل يومي. وبدورها , أكدّت الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية أن غرفة العمليات المشتركة التي تضم الاجنحة العسكرية الفلسطينية ستكون في حالة انعقاد دائم وقراءة مستمرة للأحداث الميدانية، بعد التصعيد الأخير للعدوان ضد المتظاهرين السلميين الجمعة الماضية. وأشارت الفصائل الفلسطينية إنّ الاحتلال يعلم جيدًا أن الفصائل مجتمعة قادرة على ايذائه وكبح جماحه بهذا التغول الذي يبتز به أبناء شعبنا. وأضافت الفصائل أن اليد التي تمتد على الشعب الفلسطيني ستقطعها المقاومة كما فعلت قبل ذلك مرات عديدة، وغرفة العمليات ستقدر الظرف والوقت والاليات التي توجه فيها سهامها صوب عدوها . وفي سياق منفصل , اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين ، المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي الخاصة. وتعمد المستوطنون خلال تلك الاقتحامات، أداء بعض الطقوس التلمودية في باحات الأقصى، إلا أن المصلين والحراس تصدوا لهم، وتم طردهم خارج المسجد. وأغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي باب المغاربة، عقب انتهاء فترة الاقتحامات ، وتأمين الحماية الكاملة للمستوطنين أثناء تجولهم في الأقصى. و حذرت دائرة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية بالقدس من عواقب زيادة مدة اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى وتغيير الوضع الراهن، واصفة قرار الاحتلال بالاعتداء الصارخ وتدخل في شؤون المسجد الأقصى. وتواصل شرطة الاحتلال التضييق على دخول الفلسطينيين الذين توافدوا من القدس والداخل المحتل للمسجد الأقصى، واحتجزت بعض هوياتهم عند الأبواب، لحين خروجهم منه. ودعت دائرة الأوقاف العالم العربي والإسلامي والشعب الفلسطيني بكافة أطيافه إلى “الوقوف بحزم أمام سياسة الاحتلال الخطيرة التي وصلت إلى حد لا يمكن السكوت عليه في الاعتداء ضد المسجد الأقصى المبارك الحرم الشريف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: