By KADIR BENGHARBI
القضية الفلسطينيةشؤون عربية

أسيرة فلسطينية تطالب المجتمع الدولي لإنهاء معاناتها اليومية

غزة : مراسل شهاب برس أسامة أبو جامع
ناشدت الأسيرة الفلسطينية في سجون الاحتلال الاسرائيلي إسراء الجعابيص ، المجتمع الفلسطينيّ و المؤسسات الحقوقية ، بالتدّخل العاجل لدى المجتمع الدوليّ والإنساني و لتفعيل دور المؤسسات الحكومية وغير الحكومية من أجل الضغط على الاحتلال الاسرائيلي لإنهاء معاناتها اليومية. و تحدثت إسراء , عن معاناتها اليومية نتيجة إصابتها بالحروق الشديدة, حيث أنّها بحاجه مستمرة لمساعدة الأسيرات الأخريات ولا تستطيع القيام باحتياجاتها اليومية من غير مساعدة، وتحدثت أيضًا عن معاناتها النفسية الشديدة وغير المحتملة والناتجة عن إصابتها ومعاملة مصلحة السجون لها التي لا تستجيب لطلبها المتكرر بإجراء عمليات جراحية للتخفيف من وطأة إصابتها الشديدة ولا توفر لها الظروف الملائمة لوضعها النفسي والجسدي. وتعرضت الأسيرة إسراء لإصابات خطيرة نتيجة حروق شديدة , حيث حكمت عليها محكمة الاحتلال الاسرائيلي بالسجن لمدة 11 عاما بعد أن تم تلفيق قضية لها. وكانت اعتُقلت، بعد حريق شبّ في سيارتها وأصيبت على إثره بحروق من الدرجة الأولى والثانية والثالثة في 50% من جسدها، وفقدت 8 من أصابع يديها، وأصابتها تشوهات في منطقة الوجه والظهر. وبدورها أطلقت وزارة الأسرى والمحررين بقطاع غزة حملة تضامنية تحت شعار “الحرية والعلاج حق للأسيرة اسراء” وذلك لمساندة الأسيرة الجريحة في سجون الاسرائيلي الاحتلال ومواجهة السياسات القمعية خاصة سياسة الاهمال الطبي التي تمارس بحق الاسيرة جعابيص. ودعت الوزارة في وقت سابق كافة أطياف الشعب الفلسطيني وأحرار العالم إلى التحرك العاجل لدعم مطالب الاسيرة جعابيص والقيام بأكبر حملة تضامنية معها وهذا أقل ما يقدم للأسيرة لدعم صمودها في مواجهة بطش المحتل . وأكدت وزارة الأسرى , على المطالب المشروعة للأسيرة جعابيص بحقها فى العلاج والاستجابة لكافة حقوقها المسلوبة من قبل إدارة مصلحة السجن، داعيه كافة وسائل الإعلام المحلية والدولية إلى تخصيص مساحة من تغطيتها الإخبارية لتسليط الضوء على معاناتها. ومن جانبه , رشح بهاء المدهون وكيل وزارة الأسرى والمحررين الأسيرة المريضة إسراء الجعابيص أن تكون المحررة الأولى في أي صفقة تبادل قادمة، داعياً المقاومة أن تكون الأولوية للأسيرة جعابيص وكل الأسيرات داخل سجون الاحتلال. وأشار المدهون إلى خطورة الوضع الصحي للأسيرة إسراء وأنها تحتاج إلى 8 عمليات جراحية ضرورية، تطالب بأجرائها لتستطيع على الاقل خدمة نفسها بنفسها، مشيرا الى أن اسراء تحتاج الى العلاج والرعاية الصحية الخاصة ولكن سلطات الاحتلال تماطل وتهمل عمداً وضعها الصحي . وطالب المدهون المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان والأمم المتحدة أن تعمل بكل الوسائل من أجل التخفيف من معاناة الأسرى والأسيرات داخل سجون الاحتلال خاصة الأسرى المرضى، مؤكدا أن صمت هذه المؤسسات الدولية هو بمثابة الضوء الأخضر لدي الاحتلال لممارسة المزيد من الانتهاكات بحق الأسرى .
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: