By KADIR BENGHARBI
العالمالقضية الفلسطينيةشؤون عربية

الهيئة الوطنية العليا ؛ مسيرات العودة مستمرة ومتواصلة بطابعها الشعبي .

غزة : مراسل شهاب برس :أسامة أبو جامع

دعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار الى المشاركة الحاشدة في المسيرات على الحدود الشرقية لقطاع غزة والتي تأتي تأكيداً على الالتفاف حول “أبطال الضفة المحتلة وهم يتصدون لجرائم الإحتلال الإسرائيلي “. وتواصل مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار فعاليتها للجمعة ال39 على التوالي على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة. وأطلقت الهيئة الوطنية على جمعة اليوم “الوفاء لأبطال المقاومة”، تأكيدًا لـ “التفافنا حول شعبنا بالضفة الغربية المحتلة وهم ينتفضون ويقاومون الإحتلال الإسرائيلي. وقالت الهيئة: من حق الشعب الفلسطيني مقاومة الاحتلال بكافة الاشكال التي كفلتها الشرائع والقوانين الدولية ، داعية إلى تصعيد اشكال المقاومة والتصدي للهجمة الاسرائيلية المتواصلة على الضفة الغربية وتحويل اماكن تواجد الاحتلال ومستوطنيه الى ساحات اشتباك مفتوحة وان يبقى الجيش الاسرائيلي في حالة استنزاف دائم. وبدورها أكدت حركة الأحرار الفلسطينية ؛ أن مسيرات العودة مستمرة لن تتوقف حتى تحقيق أهدافها وشعبنا يملك من الإرادة ما يؤهله للصمود حتى إسقاط المؤامرة وكسر الحصار . ومن جانبه ، أكد م. ياسر خلف ؛ الناطق بإسم حركة الأحرار بأن شعبنا في كل جمعة يثبت أنه الأقوى والأقدر على مواجهة كافة التحديات فبتفجيره للانتفاضة تلو الانتفاضة في مسيرته النضالية وصولا لتفجير مسيرات العودة ومشاركته الواسعة فيها بكل فئاته وأطيافه باعتبارها خيار الإجماع الوطني وإبداعا جديدا في مواجهة الاحتلال والتصدي للمؤامرات وفي مقدمتها صفقة القرن يؤكد شعبنا فيها مدى وعيه وإصراره على إسقاط هذه المؤامرة وكسر الحصار الظالم. وطالب خلف، قادة وزعماء وعلماء الأمة لتحمل مسؤولياتهم تجاه فلسطين باعتبارها القضية المركزية للأمة والتصدي لأنظمة التطبيع المُجرّم شعبيا ووطنيا وشرعيا مع الاحتلال ودعم أبناء شعبنا في غزة والضفة والقدس لتعزيز صمودهم في مواجهة عدو الأمة الاحتلال الصهيوني، فلا يعقل أن تبقى غزة محاصرة ويُحرم الكثير من أبنائها السفر بينما الاحتلال يرتع في العواصم العربية. وانطلقت مسيرات العودة وكسر الحصار منذ الثلاثين من آذار الماضي تأكيداً على حق الشعب الفلسطيني في العودة إلى الأراضي المحتلة وكسر الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة واستشهد منذ انطلاق المسيرات السلمية حتى اليوم نحو 220 مواطناً فيما أصيب أكثر من 22 ألفاً بجراح مختلفة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: