ولايات

قضية وكالة البريد بالقليعة… أحد الكُتاب يرد

حق الرد :

قرأت المقال الذي نشر بتاريخ 17 من ديسمبر الجاري  تحت عنوان ” وكالة القليعة تزيد من معاناة زبائنها” ، أود أن ألفت  انتباهكم إلى أن هذا ما  هو  الا كذب محض وافتراء ، لأن الكتاب الذين هم خارج المحطة  لم يبيعوا أبدا  ما يسمى شيكات الإغاثة ، بل انها  تعطى  مجانا لمستخدمي البريد  ، عندما يكون هناك ندرة ، واننا نأخذ ثمن كتاباتنا فقط وهذا الأمر حلال و  إن 30 ديناراً التي  تحدث  عنها هذا الرجل هي رسوم الكتابة أو ملء الشيك  وليس بيع الأخير، وأنا أقول  لكم  لماذا لم تذكروا  الكاتب المحتال الذي يعمل بصورة غير قانونية في مقر المؤسسة،   بالاضافة الى من يبيع تذكرة الانتظار   بصورة غير مشروعة  ب-500-1000 دج، علاوة على من يقدمون رشاوي داخل الادارة   و الذين يقومون بمضايقة  النساء  ، لماذا لا تتحدث عن دور الموزع  الغير الموجود؟ لماذا لم تتحدث عن بطء العمال في الكشك مما يخلف طوابير في الانتظار  ، وتعاملهم اتجاه الزبائن  !!! الخ … وأنا لم أفصح بعد عن كل شيء !!!! ما زال لدي الكثير من الأسرار !!!

كان هذا تعقيب نورالدين عوين يعمل  ككاتب عام  باحدى وكالات البريد ببلدية القليعة بولاية تيبازة على مقال وفيديو تطرق اليه موقع “شهاب برس ” منذ ييومين حول معاناة زبائن وكالة بريدية بالقليعة من ندرة شيكات الاغاثة وبيعها خارج مركز البريد بثمن 30 دج بينما يجب أن تسلم بالمجان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: